ما هو التردد الحراري للغضروف

ما هو التردد الحراري للغضروف

التردد الحراري للغضروف هو تقنية علاجية حديثة لعلاج الانزلاق الغضروفي، حيث تُستخدم الحرارة لتقليل أو إيقاف إشارات الألم في منطقة الغضروف المصاب، وتتميز هذه التقنية بكونها غير جراحية، فعّالة، وتُساهم في تحسين حركة المريض وزيادة قدرته على ممارسة الأنشطة اليومية.

هناك العديد من المشكلات الصحية التي يكون من أعراضها شعور المريض بالآلام الشديدة، ويحتاج المريض إلى التخلص من هذه الآلام الحادة من أجل مواصلة ممارسة حياته اليومية بشكل طبيعي، حيث تمنعه هذه الآلام عن أداء العديد من الأنشطة والوظائف المتعددة، وتُعد آلام العمود الفقري خاصةً آلام أسفل الظهر أحد أشهر المشكلات الصحية في الفترة الحالية، ويُعد الانزلاق الغضروفي أحد أشهر أسباب هذه الآلام، لذلك يبحث العديد من الأشخاص عن علاج فعال للانزلاق الغضروفي، ولكن بدون تدخل جراحي أو عن طريق تناول العديد من الأدوية التي قد تسبب الكثير من المضاعفات، ولذلك يكثر البحث عن ما هو التردد الحراري للغضروف؟

والتردد الحراري للغضروف هو أحدث الطرق العلاجية التي يمكن استخدامها في علاج ألم أسفل الظهر وألم الغضروف، حيث أنه يُعطي نتائج رائعة قد تستمر لفترة طويلة، ولذلك في هذا المقال سنحاول الإجابة بالتفصيل عن ما هو التردد الحراري للغضروف؟ وبجانب ذلك سنحاول ذكر مميزات وأضرار التردد الحراري ونسبة نجاح التردد الحراري وتجربتي مع التردد الحراري، وذلك مع أحد أفضل الأطباء في مصر الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري، وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – فتابعوا معنا قراءة هذا المقال للنهاية.

 

ما هو التردد الحراري للغضروف؟

 التردد الحراري هو استخدام طاقة حرارية تساعد على إصابة الجزء الحسي من العصب مصدر شعور المريض بالألم، وحينها لا يمكن إرسال إشارات الألم إلى المخ، ولا يشعر المريض بألم في المنطقة المُصابة، ولكن بعد فترة قد تنمو النهايات العصبية مُجددًا، فحينها يمكن استخدام التردد الحراري مرة أخرى.

بعد التعرف على ما هو التردد الحراري للغضروف؟ دعنا نوضح أن الإصابة بالانزلاق الغضروفي قد تؤدي إلى الضغط على الحبل الشوكي أو على جذور الأعصاب التي تتفرع منه؛ مما يؤدي إلى شعور المريض بآلام حادة، وقد تؤثر تلك الأعراض بشدة على جودة حياة المريض، وعلاج هذه المشكلة يكون إما عن طريق تناول الأدوية التي تخفف من الألم، أو العلاج الطبيعي، أو عن طريق التدخل الجراحي، ولكن في الفترة الأخيرة ظهرت تقنية التردد الحراري كطريقة حديثة وفعالة لعلاج هذه المشكلة بفعالية كبيرة، خاصة وأن نسبة نجاح التردد الحراري مرتفعة للغاية.

 

كيف يمكن للتردد الحراري علاج آلام الانزلاق الغضروفي

 

 دعنا في البداية نتعرف على الأعصاب وكيفية عملها وكيف يمكن للتردد الحراري علاج هذه الآلام الحادة؟ وبشكل عام نجد أنه يوجد 3 أنواع من الأعصاب، وهي الأعصاب الحسية المسؤولة عن نقل الإشارات العصبية مثل الألم واللمس وغيرها من أجزاء الجسم المختلفة إلى المخ، وتوجد الأعصاب الحركية المسؤولة عن نقل الأوامر من المخ إلى أجزاء الجسم المختلفة، وتوجد الأعصاب اللاإرادية التي تؤدي الوظائف التي لا يتدخل بها الإنسان مثل التنفس وغيرها.

 

وكل عصب من الأعصاب يوجد له نهايات عصبية، حيث أن الأعصاب الحسية المسؤولة عن نقل الألم لها نهايات عصبية تغطي جميع أجزاء الجسم، وعندما يتعرض الجسم لمشكلة مثل الانزلاق الغضروفي، فإن الغضروف يقوم بالضغط على جذور الأعصاب، وحينها يشعر المريض بالألم لأن النهايات العصبية للأعصاب الحسية في هذه المنطقة أرسلت إشارات ألم إلى المخ.

 

للتعرف على ما هو التردد الحراري للغضروف؟ دعنا في الفقرات القادمة نتعرف على ما قبل استخدام التردد الحراري، وخطوات استخدام التردد الحراري، لكي نستطيع فهم كل ما يحيط بالتردد الحراري.

اقرأ اكثر عن

علاج نهائي للانزلاق الغضروفي

 

نصائح قبل إجراء عملية التردد الحراري للغضروف

في ظل الإجابة على سؤال ما هو التردد الحراري للغضروف؟ دعنا نوضح الإجراءات الواجب القيام بها قبل البدء في تنفيذ خطوات العلاج، فقبل استخدام التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي سوف يراجع الطبيب الخاص بك تاريخك المرضي بالكامل، وسيقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي للمريض لتقييم مدى تأثير الانزلاق الغضروفي على الحركة والوظائف الحيوية الأخرى، كما يجب عليك أن تخبر الطبيب بكل الأدوية التي تتناولها بوضوح، وإذا كنت تتناول الأسبرين أو الأدوية المُسيلة للدم، فإن الطبيب قد يأمرك بالتوقف عن تناول هذه الأدوية قبل بضعة أيام من العملية، وذلك لتفادي أي مشكلات قد تحدث.

 

بالإضافة إلى الأدوية فإن الطبيب قد يطلب منك إجراء أشعة سينية على مكان الإصابة في العمود الفقري، وذلك من أجل معرفة الهيكل التشريحي الخاص بك، ومعرفة مكان الالتهاب والألم، كما أنه من المهم إجراء اختبار ما قبل البدء في استخدام التردد الحراري لمعرفة هل التردد الحراري مناسب لحالتك أم لا، وهذا الاختبار يُعرف باسم اختبار الكتلة التشخيصية (diagnostic block).

 

والهدف من هذا الاختبار تأكيد مصدر وموقع الألم، ثم بعد ذلك يتنبأ بمقدار الراحة التي سوف يحصل عليها المريض بعد استخدام التردد الحراري، ويتضمن هذا الاختبار حقن مخدر موضعي بالقرب من مكان الألم، وإذا لم يشعر المريض بأي راحة فإن التردد الحراري لن يكون مُجديًا بالنسبة لهذا المريض، أما إذا كان هناك استجابة إيجابية من هذا الاختبار فإن الطبيب سوف يرشح استخدام التردد الحراري من أجل تخفيف آلام الانزلاق الغضروفي.

 

خطوات علاج الغضروف بالتردد الحراري

في هذه الفقرة سوف ننتقل إلى النقطة الثانية من الإجابة على سؤال ما هو التردد الحراري للغضروف؟ وسوف نتعرف في هذه الفقرة على الخطوات التي يتبعها الطبيب من أجل إجراء تقنية التردد الحراري، وعامة في البداية يُطلب من المريض الاستلقاء على بطنه على طاولة أشعة سينية خاصة، وفي خلال الإجراء سوف يبقى المريض مستيقظًا وذلك من أجل الإجابة على بعض الأسئلة خلال الإجراء، وبعد ذلك يُجرى هذا الإجراء تبعًا للخطوات التالية:

 

  • يستخدم الطبيب التخدير الموضعي في المنطقة التي سيقوم بإدخال إبرة التردد الحراري منها.
  • يُدخل الطبيب إبرة دقيقة ومتخصصة في المنطقة التي يشعر فيها المريض بالألم، وتعرف باسم إبرة التردد الحراري.
  • يتم توجيه إبرة التردد الحراري من خلال نوع خاص من الأشعة السينية يعرف باسم التنظير الفلوري (fluoroscopy)، حيث يعرض صور مستمرة على شاشة متواجدة داخل غرفة العمليات.
  • بعد الوصول إلى مكان الألم، سوف يُجري الطبيب اختبارًا من أجل التأكد من أن هذا هو مكان الألم الفعلي، ويتضمن الاختبار إدخال قضيب كهربائي صغير من خلال فتحة الإبرة وفي حال شعر المريض بالتنميل أو عدم الراحة فإن ذلك يعني أن هذا هو المكان الصحيح.
  • يحقن الطبيب بعد ذلك مخدر موضعي من أجل تخدير المنطقة المُصابة.
  • يقوم الطبيب بتشغيل جهاز التردد الحراري على تردد معين وذلك بعد توصيل الجهاز بإبرة التردد الحراري.
  • تدمر حرارة المولدة من جهاز التردد الحراري الجزء الحسي من هذه الأعصاب، وبذلك تتوقف عن إرسال إشارات الألم إلى المخ.
  • يمكن علاج أكثر من عصب واحد في حالة الحاجة إلى ذلك.

 

تجدر الإشارة إلى ضرورة اختيار أفضل الأطباء مثل الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – من أجل إجراء هذا الإجراء بدقة عالية لتجنب أضرار التردد الحراري.

 

متى تظهر نتيجة التردد الحراري ؟

تظهر نتائج عملية التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي عادة خلال فترة تتراوح بين عدة أيام إلى أسبوعين بعد الإجراء فيشعر المريض بتحسن تدريجي في الألم والأعراض مع مرور الوقت، ولكن قد يستغرق الأمر عدة أسابيع لتحقيق الفائدة الكاملة.

 

ما هي مميزات تقنية التردد الحراري في علاج ألم الانزلاق الغضروفي؟

ما يجعل البعض يبحث عن ما هو التردد الحراري للغضروف؟ هو المميزات المذهلة لتلك التقنية، وخاصة التخفيف من الآلام التي يشعرون بها بشكل سريع، ومن مميزات التردد الحراري ما يلي:

  • تقنية التردد الحراري تتم تحت تأثير التخدير الموضعي، ولا تحتاج لتخدير المريض تخديرًا كليًا.
  • التردد الحراري هي تقنية غير جراحية، فهي بذلك آمنة للأشخاص الممنوعين من إجراء التدخلات الجراحية.
  • نسبة نجاح التردد الحراري مرتفعة للغاية، وقد تتجاوز نسب الـ 95%.
  • من خلال تقنية التردد الحراري يمكن علاج أكثر من منطقة في وقت واحد.
  • الآثار الجانبية والمضاعفات قليلة للغاية مقارنة بالتدخلات الجراحية التقليدية.
  • مدة العملية قصيرة للغاية، حيث أنها تتراوح ما بين 15 إلى ساعتين فقط.
  • إمكانية مغادرة المريض للمنزل في نفس يوم العلاج، دون الحاجة للبقاء في المستشفى.
  • فترة شفاء قصيرة؛ مما يسمح للمريض بالعودة لممارسة حياته اليومية بأسرع وقت ممكن.
  • يعمل التردد الحراري على تخفيف الألم بشكل فعال؛ مما يقلل من الحاجة لتناول المسكنات بشكل كبير بعد العلاج، وهذا الأمر يساهم في تقليل المخاطر المرتبطة بتناول الأدوية ويحسن من جودة حياة المريض.

أضرار التردد الحراري

بعد التعرف على إجابة سؤال ما هو التردد الحراري للغضروف؟ نكون قد تعرفنا أن التردد الحراري هو إجراء غير جراحي ولكنه مثل أي تقنية علاجية أخرى له آثار جانبية ـ حتى وإن كانت أضرار التردد الحراري نادرة ـ ولكن باختيار أفضل الأطباء يمكن تفادي هذه الأضرار، وأضرار التردد الحراري تشمل ما يلي:

  1. النزيف والعدوى ولكن هذه الأضرار غير شائعة.
  2. الشعور بالألم أثناء الإجراء وقد يستمر هذا الألم لفترة بعد الانتهاء من الإجراء.
  3. الشعور بالخدر حول مكان إدخال الإبرة.
  4. تلف العصب الدائم، ولكن هذا غير شائع.
  5. زيادة شدة الألم.

أضرار التردد الحراري غير شائعة ويمكن تجنبها أو التعامل معها بسهولة من خلال الاعتماد على طبيب يتمتع بالخبرة والكفاءة العالية مثل الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والاعصاب والعمود الفقري، وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة.

اقرأ عن

علاج الانزلاق الغضروفي البسيط
عملية تثبيت الفقرات

 

كم نسبة نجاح عملية التردد الحراري؟

ما يدفع الناس لخضوع تجربة العلاج بالتردد الحراري والسؤال عن ما هو التردد الحراري للغضروف؟ هو نسبة نجاح التردد الحراري المرتفعة، والتي تتجاوز نسب الـ 95%، ولكن تجدر الإشارة إلى أن نسبة نجاح التردد الحراري تختلف من شخص لآخر، ومدة تسكين الألم تختلف من شخص لآخر، فبعض المرضى يستمر عندهم تسكين الألم لفترة تتراوح من 6 أشهر إلى 12 شهرًا، والبعض الآخر قد يشعر بالراحة لمدة قد تصل إلى عدة سنوات.

تجربتي مع التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي

بعد التعرف على إجابة سؤال ما هو التردد الحراري للغضروف؟ ومررنا بكل النقاط الخاصة بما هو التردد الحراري للغضروف؟ دعنا في هذه الفقرة نتعرف على تجربتي مع التردد الحراري، ولكن تجدر الإشارة إلى أن تجربتي مع التردد الحراري تختلف من شخص لآخر تبعًا لسبب الإصابة بالألم وموقع الإصابة وهل هذا الشخص مناسب له استخدام التردد الحراري أم لا، بالإضافة إلى خبرة وكفاءة الطبيب.

ولكن بشكل عام فإن تجربة العديد من الحالات التي خضعت لتقنية التردد الحراري للغضروف في مركز الدكتور يسري الحميلي كانت إيجابية بشكل كبير، فبعد العلاج، شعروا بتحسن ملحوظ في الألم وزيادة في مرونة الحركة، وتمت العملية بسهولة وسرعة، ودون وجود أي مضاعفات بعد العلاج.

 

نصائح بعد إجراء عملية التردد الحراري للغضروف

يقدم لك دكتور يسري الحميلي-  أستاذ جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري اهم النصائح التي يجب اتباعها بعد اجراء عمليه التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي لضمان نجاح العمليه ومن اهم هذه النصائح ما يلي: 

  • احرص على الراحة لبضعة أيام بعد العملية وتجنب الأنشطة المجهدة.
  • استخدم مسكنات الألم كما وصفها الطبيب إذا شعرت بأي ألم بعد العملية.
  • : تجنب الاستحمام بالماء الساخن أو استخدام الساونا لمدة 48 ساعة بعد العملية.
  • استأنف أنشطتك اليومية تدريجيًا، وابتعد عن الأنشطة الشاقة حتى يأذن الطبيب.
  • اتبع جميع التعليمات المقدمة من طبيبك بدقة، بما في ذلك مواعيد المتابعة.
  • انتبه لأي علامات غير طبيعية مثل الحمى أو الألم الشديد، وأبلغ طبيبك فورًا.
  • حافظ على نظام غذائي صحي ومتوازن لدعم عملية التعافي.
  • تجنب التدخين واستهلاك الكحول لأنها قد تؤثر سلبًا على عملية الشفاء.
  • احرص على حضور جميع مواعيد المتابعة المحددة لضمان تقدم التعافي بالشكل المطلوب

 

سعر عملية التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي

يختلف سعر عملية التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي في مصر من دكتور لآخر  بناءًا علي العديد من العوامل  يتراوح بين 15,000 إلى 30,000 جنيه مصري. 

وفي النهاية، وبعد التعرف على إجابة سؤال ما هو التردد الحراري للغضروف؟ تجدر الإشارة إلى أهمية اختيار أفضل الأطباء من أجل إجراء هذه التقنية؛ وذلك للحصول على أعلى نسبة نجاح التردد الحراري وتفادي كل اضرار التردد الحراري وخوض أفضل تجربة مع التردد الحراري، ولذلك لا تترددوا في التواصل مع عيادة الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – لتتعرفوا على كافة التفاصيل.

مقالة قد تهمك
افضل دكتور جراحة مخ واعصاب وعمود فقري

 

هل التردد الحراري علاج نهائي للغضروف؟

التردد الحراري يمكن استخدامه لتخفيف الألم وتحسين وظيفة الجزء المصاب، ويُغني عن تناول الأدوية الكثيرة التي قد تسبب بعض المضاعفات للمريض، بالإضافة إلى أن فعاليته أقوى وتستمر لفترة أطول.

متى يظهر مفعول التردد الحراري؟

تختلف المدة التي يبدأ فيها ظهور مفعول التردد الحراري، فبعض المرضى قد يشعرون بالتحسن بعد العملية مباشرة، والبعض الآخر قد يحتاجون لمدة تصل إلى 10 أيام لكي يشعرون بالتحسن.

كم تستغرق عملية التردد الحراري؟

تستغرق تقنية التردد الحراري مدة زمنية تتراوح ما بين 15 إلى 30 دقيقة.