علاج الديسك بالتردد الحراري

علاج الديسك بالتردد الحراري

علاج الديسك بالتردد الحراري هو تقنية حديثة لان الانزلاق الغضروفي، أو “الديسك”، هو حالة طبية تتميز بتمزق الغضروف بين فقرات العمود الفقري، مما يؤدي إلى بروزه أو خروجه عن مكانه الطبيعي. يلعب الغضروف دورًا حيويًا في حركة الفقرات وامتصاص الصدمات. تلف الغضروف يمكن أن يسبب آلامًا حادة في المنطقة المصابة. يبحث المرضى عن علاجات فعالة، ومن بين التقنيات الشهيرة علاج الديسك بالتردد الحراري.

يُعتبر جهاز التردد الحراري من أحدث التقنيات المستخدمة لتخفيف الآلام، بنجاح كبير في السيطرة على الألم. في هذا المقال، سنتحدث عن علاج الديسك بالتردد الحراري، والعلاج بالتردد الحراري في السعودية بشكل عام، مع الدكتور يسري الحميلي، أستاذ جراحات المخ والأعصاب بجامعة القاهرة. تابعوا القراءة للنهاية.

خطوات علاج الديسك بالتردد الحراري

العلاج بالتردد الحراري في السعودية يُجرى على العديد من الخطوات:

  1. في البداية يتمدد المريض على طاولة خاصة، ثم يقوم الطبيب بتخدير المريض بالتخدير الموضعي في المكان المناسب.
  2. يقوم الطبيب بإدخال إبرة جهاز التردد الحرارى عبر الجلد، وبمساعدة الأشعة السينية من نوع خاص تعرف باسم (التنظير الفلوري) فإن الطبيب يصل إلى المكان المطلوب بدقة.
  3. يُجري الطبيب اختبارًا ليضمن الوصول إلى المكان الصحيح عن طريق إدخال قضيب كهربائي وبتردد صغير، وإذا شعر المريض بوخز فإن الطبيب يتأكد من أنه في المكان الصحيح.
  4. بعد التأكد يبدأ الطبيب في تشغيل جهاز التردد الحرارى على التردد المناسب، وبالتالي فإن الحرارة المتولدة تعمل على إتلاف النهايات العصبية الحسية، وحينها لا يشعر المريض بآلام الديسك.
  5. في النهاية يقوم الطبيب بإخراج إبرة التردد الحراري، وذلك بعد التأكد من انتهاء خطوات العملية بنجاح.

كل هذه الخطوات السابقة تحتاج إلى دقة عالية، لذلك عند الحاجة إلى العلاج بالتردد الحراري في السعودية يجب اختيار أفضل الأطباء مثل الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري، وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – لإجراء العملية بدقة عالية. ولكن علينا التعرف على جهاز التردد الحراري واستخداماته

ما هو جهاز التردد الحرارى؟

لنبدأ أولًا بالتعرف على جهاز التردد الحرارى قبل الحديث عن علاج الديسك بالتردد الحراري، وبشكل عام التردد الحرارى هو جهاز يعمل على إرسال تيار كهربي بتردد معين، وينتج عن هذا التردد طاقة حرارية، وهذه الطاقة تعمل على إتلاف ألياف الأعصاب الحسية المسؤولة عن نقل إشارات الألم.

وعند إتلاف هذه الألياف، لا تصل إشارات الألم إلى المخ، وبالتالي لا يشعر المريض بأي ألم، وهذا ما يحدث في العلاج بالتردد الحراري في السعودية لحالات الانزلاق الغضروفي، ولكن تجدر الإشارة إلى أن التردد الحراري أو جهاز التردد الحرارى لا يقتصر استخدامه في علاج آلام العمود الفقري فحسب، بل يمكن استخدامه في العديد من الحالات الأخرى:

  • آلام الركبة.
  • الآلام المزمنة مثل التهاب المفاصل.
  • آلام السرطانات.
  • علاج وتدمير الخلايا السرطانية.
  • مشكلات نبضات القلب.
  • علاج آلام العصب الخامس.

هل التردد الحراري علاج نهائي؟

كثير من المرضى يتساءلون عن هل التردد الحراري علاج نهائي؟ وبشكل عام أول ما يمكننا قوله في علاج الديسك بالتردد الحراري، هو أن جهاز التردد الحرارى ليس علاجًا لسبب المشكلة الأساسية سواء الانزلاق الغضروفي أو تآكل الغضروف، أو أي مشكلة أخرى، ولكن هو جهاز لعلاج الألم الذي يشعر به المريض، كما أنه يقي المريض من تناول الكثير من مسكنات الألم، وبالتالي فإنه يتجنب الآثار السلبية لهذه المسكنات، وبالإضافة إلى ذلك فإن علاج الديسك بالتردد الحراري يساعد المريض في العودة إلى ممارسة أنشطته المعتادة بشكل سريع.

نسبة نجاح التردد الحراري

بعد التعرف على طريقة علاج الديسك بالتردد الحراري، دعنا في هذه الفقرة نتعرف على نسبة نجاح التردد الحراري، ويُعد استخدام التردد الحراري من أحدث الطرق المستخدمة لعلاج آلام العمود الفقري، ويمتلك التردد الحراري فعالية كبيرة، حيث نجد أن نسبة نجاح التردد الحراري مرتفعة للغاية، إذ تتجاوز نسبة نجاح التردد الحراري نسب الـ 90% بشكل عام، وتعتمد نسبة نجاح التردد الحراري على كفاءة وخبرة الطبيب المعالج وعلى حالة المريض الصحية، بالإضافة إلى شدة المضاعفات التي يُعاني منها المريض.

مميزات التردد الحراري

بالإضافة إلى نسبة نجاح التردد الحراري المرتفعة، فإن هناك العديد من المميزات المتعلقة بعلاج الديسك بالتردد الحراري، وهذه المميزات تشمل:

  • عدم الحاجة إلى التدخل الجراحي، وبالتالي تجنب كل الآثار السلبية للعمليات الجراحية.
  • تجنب الآثار الجانبية المتعلقة بالتخدير الكلي.
  • العلاج بالتردد الحراري في السعودية يمتلك فاعلية كبيرة في تخفيف الألم.
  • استمرار فعاليته لفترة طويلة قد تصل في الكثير من الحالات إلى عدة سنوات.
  • تجنب الآثار السلبية لمسكنات الألم التي تؤخذ عن طريق الفم.
  • العودة إلى الحياة الطبيعية بشكل سريع.
  • سهولة إجراء العملية.
  • عدم الحاجة إلى وقت تعافي كبير.

في النهاية، بعد التعرف على علاج الديسك بالتردد الحراري، وأهمية استخدام التردد الحراري بشكل عام، تجدر الإشارة مرة أخرى إلى أهمية اختيار أفضل الأطباء من أجل الحصول على أفضل النتائج؛ ولذلك لا تترددوا في التواصل مع عيادة الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري، وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – لتتعرفوا على كافة التفاصيل.

هل التردد الحراري له اضرار؟

أي إجراء طبي قد يصاحبه بعض الآثار الجانبية، كذلك الحال بالنسبة للتردد الحراري، ولكن أضراره تكاد تكون نادرة، وتشمل الأضرار: تلف النهايات العصبية تمامًا، والشعور بألم ووخز في منطقة الحقن في الظهر، بالإضافة إلى زيادة سوء الألم عما قبل إجراء العملية، ولذلك يجب اختيار أفضل الأطباء لتجنب كل هذه المشكلات.

هل التردد الحراري علاج ام مسكن؟

التردد الحراري هو علاج للآلام المصاحبة للانزلاق الغضروفي، فعلى الرغم من أنه يمكن أن يخفف من الألم والأعراض المزعجة، إلا أنه لا يعالج السبب الرئيسي ولا يعيد الغضروف إلى مكانه الطبيعي.