التردد الحراري للفقرات

التردد الحراري للفقرات

التقنيات الطبية المستخدمة في علاج الآلام تتطور باستمرار، ومن بين أبرز هذه التقنيات نجد تقنية التردد الحراري، والتي أثبتت فعاليتها في علاج الآلام المرتبطة بالعديد من المشكلات الصحية. تساعد هذه التقنية المرضى على العودة إلى ممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي. من أشهر المشكلات الصحية التي تؤثر على جودة حياة المريض تأتي مشكلات العمود الفقري والفقرات مثل الانزلاق الفقاري والانزلاق الغضروفي. في هذا المقال، سنتحدث عن التردد الحراري للفقرات، مميزاته وأضراره، تجربتي مع التردد الحراري، وسعر العملية مع الدكتور يسري الحميلي، أحد أفضل الأطباء في مصر.

ما هو لتردد الحراري للفقرات

التردد الحراري هو جهاز يستخدم لعلاج الآلام المرتبطة بالعديد من المشكلات الصحية، خاصة آلام الفقرات، و يعمل التردد الحراري عن طريق إرسال إشارات كهربائية بترددات معينة لتوليد طاقة حرارية تصيب النهايات العصبية الحسية، مما يمنع إشارات الألم من الوصول إلى المخ. هذه التقنية تساعد المرضى على تجنب العمليات الجراحية التقليدية والعودة إلى حياتهم الطبيعية بسرعة.

أسباب الشعور بآلام الظهر

قبل الحديث عن التردد الحراري للفقرات، دعنا نتعرف على أسباب آلام الظهر. العمود الفقري يتكون من فقرات متراصة فوق بعضها البعض، وبين كل فقرة وأخرى يوجد غضروف، ويمر بداخل الفقرات الحبل الشوكي. أشهر أسباب آلام الظهر تشمل:

  • الانزلاق الغضروفي: تحرك نواة الغضروف من مكانها الطبيعي، مما يضغط على الأعصاب.
  • الانزلاق الفقاري: تحرك إحدى الفقرات من مكانها الطبيعي.
  • أورام العمود الفقري: قد تسبب آلامًا شديدة يمكن تسكينها بالتردد الحراري.

فيما يُستخدم التردد الحراري؟

يعتقد الكثير من الناس أن استخدام تلك التقنية يقتصر على التردد الحراري للفقرات والغضروف فحسب، ولكن على الرغم من أن هذا هو الاستخدام الشائع، إلا أنه بجانب التردد الحراري للغضروف والفقرات يمكن استخدام التردد الحراري لعلاج آلام العديد من الحالات المرضية الأخرى، ومن ضمن المشكلات الصحية التي يعالجها التردد الحراري ما يلي:

  • التردد الحراري للركبة.
  • علاج آلام عرق النسا بالتردد الحراري.
  • علاج الآلام المزمنة الناتجة عن العديد من الأمراض مثل التهاب مفاصل العمود الفقري.
  • التخلص من آلام السرطان.
  • علاج التهاب وآلام العصب الخامس.
  • علاج آلام الأعصاب الطرفية.
  • علاج مشكلات معدل نبضات القلب.
  • علاج السرطان في تدمير الخلايا السرطانية.
  • علاج آلام الصداع المزمن بالتردد الحراري.

كيف يعمل التردد الحراري للفقرات؟

يخاف الكثير من الأشخاص من العمليات الجراحية، لذلك فإنهم يلجأون إلى الطرق المختلفة للعلاج بدون تدخل جراحي، والتي من بينها التردد الحراري للفقرات؛ وذلك من أجل التخلص من الآلام التي يشعرون بها في العمود الفقري، ولفهم كيفية عمل التردد الحراري للغضروف يجب أولًا التعرف على النظام العصبي، فالنظام العصبي يتكون من المخ والحبل الشوكي وشبكة كبيرة من الأعصاب الطرفية التي تتفرع من الحبل الشوكي.

 

ويوجد في الجسم 3 أنواع من الأعصاب، والنوع المهم بالنسبة للتردد الحراري للفقرات هو العصب الحسي الذي يمتلك نهايات عصبية حسية تنقل إشارات الألم من موقع الإصابة إلى المخ، ولذلك فإن دور التردد الحراري للغضروف هو منع إشارات الألم من الوصول إلى المخ لكي لا يشعر المريض بأي ألم، ولكن كيف يحدث ذلك؟

 

التردد الحراري هو جهاز يرسل إشارات كهربائية بترددات معينة يُحددها الطبيب تبعًا لحالة المريض، تعمل هذه الترددات على توليد طاقة حرارية، الهدف من الطاقة الحرارية هو إصابة النهايات العصبية الحسية، وبالتالي فإن إشارات الألم لا يمكنها الوصول إلى المخ، ولذلك لا يشعر المريض بأي ألم، ولكن تجدر الإشارة إلى أن النهايات العصبية الحسية قد تنمو مرة أخرى ولكن بعد بضعة شهور قد تصل إلى عدة أعوام، وحينها قد يشعر المريض بالألم مرة أخرى، ولكن يمكن استخدام التردد الحراري ثانيةً للتخلص من الألم الجديد.

 

من المهم معرفة أن التردد الحراري يقي المريض من الحاجة إلى التدخل الجراحي، كما أنه يساعد في عودة المريض إلى ممارسة حياته الطبيعية في أسرع وقت ممكن.

مميزات التردد الحراري للفقرات

ما يدفع الناس لاختيار التردد الحراري للفقرات هي المميزات التي يتمتع بها التردد الحراري، إذ توجد العديد من المميزات التي تشمل:

  • تخفيف الألم بفعالية عالية.
  • عدم الحاجة إلى التدخل الجراحي.
  • عدم الحاجة للتخدير الكلي بل يكفي التخدير الموضعي.
  • عدم الحاجة إلى وقت كبير للتعافي بعد التردد الحراري للغضروف.
  • تقليل الحاجة إلى الأدوية التي تعالج الآلام.
  • تحسين وظيفة الجزء المُصاب.
  • العودة إلى الحياة الطبيعية بأسرع وقت ممكن بعد التردد الحراري للفقرات.

 

كل هذه المميزات تجعل اللجوء إلى التردد الحراري للفقرات هو الخيار الأفضل بالنسبة للكثير من المرضى، ولكن يجب اختيار أفضل الأطباء لإجراء التردد الحراري من أجل الحصول على كل هذه المميزات.

يمكنك معرفة المزيد عن

العلاج التحفظي للانزلاق الغضروفي

علاج الغضروف بالتردد الحرارى

أضرار التردد الحراري

بعد التعرف على طريقة عمل التردد الحراري للفقرات، دعنا في هذه الفقرة نلقي الضوء على أضرار التردد الحراري، فعلى الرغم من أن التردد الحراري يعد من التقنيات الأمنة تمامًا، إلا أنه مثل أي إجراء طبي أخر قد يصاحبه بعض المضاعفات أو الاضرار، ولكنها أضرار نادرة، وأضرار التردد الحراري تشمل:

  • الشعور بألم أثناء الإجراء، وفي بعض الحالات قد يشعر المريض بألم بعد الإجراء لفترة من الوقت.
  • الشعور بتنميل مؤقت في المكان الذي أدخل الطبيب فيه إبرة التردد الحراري.
  • الإصابة بتلف دائم في الأعصاب.
  • فشل التردد الحراري.
  • الإصابة بالنزيف والعدوى مكان دخول الإبرة.

يمكن تفادي أضرار التردد الحراري من خلال اختيار الطبيب القادر على إجراء تقنية التردد الحراري بدقة عالية مثل الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة.

سعر عملية التردد الحراري

يختلف سعر عملية التردد الحراري من حالة لأخرى حسب المشكلة التي يعاني منها المريض؛ ولذلك لا يمكن تحديد سعر عملية التردد الحراري برقم ثابت ومحدد، حيث أن سعر عملية التردد الحراري للمفاصل قد يبدأ من 12 ألف جنيهًا مصريًا، بينما سعر عملية التردد الحراري للفقرات قد يبدأ من 20 ألف جنيهًا مصريًا، لذلك من المهم مناقشة سعر عملية التردد الحراري للفقرات مع الطبيب المعالج قبل البدء في الإجراء.

كما يمكنك التعرف على سعر عملية التردد الحراري للغضروف من خلال الاتصال بعيادة الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – والتعرف كذلك على كافة التفاصيل التي تخص العملية.

في النهاية، التردد الحراري للفقرات له العديد من الفوائد، ولكن للحصول على أفضل النتائج يجب اختيار أفضل الأطباء لإجراء هذا الإجراء المهم؛ ولذلك لا تترددوا في التواصل مع عيادة الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – لمعرفة كافة التفاصيل.

اقرأ عن
تكلفة عملية الانزلاق الغضروفي

 

متى تظهر نتيجة التردد الحراري؟

تختلف الفترة التي تظهر فيها نتائج التردد الحراري من شخص لآخر، إذ تجد بعض الحالات التي تشعر بتحسن في الألم بعد الإجراء مباشرة، ولكن بعض الحالات الأخرى قد تستغرق فترة قد تصل إلى أسبوعين لكي تشعر بالتحسن.

هل التردد الحراري علاج نهائي للغضروف؟

التردد الحراري هو طريقة فعالة لعلاج الألم المرتبط بالانزلاق الغضروفي، ومساعدة المريض على العودة إلى ممارسة حياته اليومية بشكل طبيعي، ومنع تدهور الحالة أو الحاجة إلى العملية الجراحية في الوقت الحالي.

هل يعود الالم بعد التردد الحراري؟

يمكن أن يدوم تخفيف الألم بعد الخضوع لتقنية التردد الحراري للفقرات من 6 إلى 12 شهرًا، وقد يظل بعض الأشخاص يشعرون بالراحة لفترة أطول قد تصل لعدة أعوام.