علاج الانزلاق الغضروفي البسيط

علاج الانزلاق الغضروفي البسيط

الغضروف المتواجد بين فقرات العمود الفقري يلعب دورًا مهما في حياة الإنسان، فأولًا يسهل هذا الغضروف حركة العمود الفقري، كما أنه يمنع احتكاك الفقرات ببعضها البعض، بالإضافة إلى أن الغضروف يمتص الصدمات التي يتعرض لها العمود الفقري ليحمي الفقرات من الإصابات المختلفة، ولكن قد يُصاب الغضروف بالعديد من المشكلات الصحية نتيجة الضغط الشديد الذي يتعرض له، أو نتيجة التعرض لإصابة مباشرة في الظهر، ويُعد الانزلاق الغضروفي من أشهر المشكلات التي قد تُصيب العمود الفقري، ولكن الانزلاق الغضروفي درجات؛ ولذلك هناك من يتساءل عن علاج الانزلاق الغضروفي البسيط.

ولذلك في هذا المقال سنذكر طرق علاج الانزلاق الغضروفي البسيط، بالإضافة إلى ذلك سوف نحاول التعرف على طرق علاج الغضروف في المنزل وأعراض الانزلاق الغضروفي البسيط، وذلك مع الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والاعصاب والعمود الفقري وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – فتابعوا معنا قراءة هذا المقال للنهاية.

علاج الانزلاق الغضروفي البسيط

بعد التعرف على أعراض الانزلاق الغضروفي البسيط، دعنا نبدأ حديثنا عن علاج الانزلاق الغضروفي البسيط، وتجدر الإشارة إلى أن علاج الغضروفي البسيط لا يشمل التدخل الجراحي، إذ نلجأ إلى العمليات الجراحية لعلاج الانزلاق الغضروفي عندما تظهر المضاعفات الخطيرة، أو عندما يحدث ضغط شديد على الحبل الشوكي، أو عندما يكون العلاج المحافظ غير فعال ولا يساهم في تخفيف الألم أو تحسين الحالة، وبشكل عام ينقسم علاج الانزلاق الغضروفي البسيط إلى:

علاج الانزلاق الغضروفي البسيط – علاج الغضروف في المنزل

العديد من المرضى يبحثون عن علاج الغضروف في المنزل، خاصة وأن الدراسات تشير إلى أن 85% من الأعراض المرتبطة بالانزلاق الغضروفي قد تختفي من تلقاء نفسها في غضون 8 إلى 12 أسبوع، وطرق علاج الغضروف في المنزل هي مجرد نصائح وإرشادات لتخفيف الأعراض وليست طريقة للتخلص النهائي من الانزلاق الغضروفي، ولا تغني عن استشارة الطبيب، وطرق علاج الغضروف في المنزل تشمل:

  • الراحة وتجنب الأنشطة الشاقة.
  • تجنب حمل أشياء ثقيلة من على الأرض خاصة وإن كانت بطريقة خاطئة.
  • التعرف على الطريقة الصحيحة للنوم وتجنب الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة في نفس الوضعية.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة بانتظام خاصةً التي تقوي عضلات الظهر.
  • الحفاظ على الوزن الصحي للجسم وتجنب السمنة.
  • اتباع الأنظمة الغذائية الغنية بالفيتامينات والمعادن المهمة للجسم.
  • تناول الأدوية المسكنة الآمنة عند الحاجة.
  • استشارة الطبيب في حالة استمرار الأعراض لفترة أكثر من المعتاد.

علاج الانزلاق الغضروفي البسيط العلاج الدوائي

في حالة عدم جدوى علاج الغضروف في المنزل، فإننا ننتقل إلى الطريقة الثانية من أجل علاج الانزلاق الغضروفي البسيط، وهو العلاج الدوائي، الذي يتضمن العديد من الأدوية التي تساعد في تخفيف الألم:

  • الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية.
  • الأدوية الباسطة للعضلات.
  • الأدوية المسكنة لآلام الأعصاب.
  • الأدوية الأفيونية في حالة الحاجة إليها.
  • حقن العمود الفقري.

علاج الانزلاق الغضروفي البسيط – العلاج الطبيعي

النقطة الثالثة في علاج الانزلاق الغضروفي البسيط هي العلاج الطبيعي، إذ يعمل أخصائي العلاج الطبيعي على تقوية عضلات الظهر المرتبطة بالغضروف المُصاب من أجل تخفيف الألم الذي يشعر به المريض، ويستخدم الطبيب أجهزة خاصة وتمارين معينة من أجل ذلك الأمر.

علاج الانزلاق الغضروفي البسيط – التردد الحراري

أحدث طرق علاج الانزلاق الغضروفي البسيط وأكثرها فاعلية هو التردد الحراري، حيث أنه من خلال تقنية التردد الحراري يستطيع الطبيب تخفيف الألم الذي يشعر به المريض، والذي يعد أحد أشهر أعراض الانزلاق الغضروفي؛ وتتم تلك التقنية من خلال إصابة الجزء الحسي من العصب المتضرر مصدر شعور المريض بالألم؛ وذلك من أجل منع وصول إشارات الألم إلى المخ، وبذلك لا يشعر المريض بأي ألم.

 

في الحالات الشديدة أو في حالة تدهور الحالات البسيطة، قد يلجأ الطبيب إلى علاج الانزلاق الغضروفي البسيط بالتدخل الجراحي، وذلك عن طريق استئصال الجزء المنزلق من الغضروف، أو ربما استئصال الغضروف بأكمله، وقد يحتاج الطبيب إلى تثبيت الفقرات كإجراء مكمل لتلك العملية.

 

ما هو الانزلاق الغضروفي؟

الانزلاق الغضروفي هو حالة تحدث عندما يتمزق أو ينتفخ جزء من القرص الغضروفي (الذي يقع بين فقرات العمود الفقري) ويتحرك من مكانه الطبيعي، وهذا التمزق أو الانتفاخ يمكن أن يضغط على الأعصاب المحيطة بالعمود الفقري أو على الحبل الشوكي مباشرة؛ مما يسبب الألم أو التنميل أو الضعف في الأطراف.

 

أسباب الانزلاق الغضروفي

يحدث انزلاق الغضروف، عندما يخرج جزء من الغضروف الموجود بين فقرات العمود الفقري من مكانه الطبيعي. وتشمل الأسباب الشائعة للانزلاق الغضروفي:

  1. التقدم في العمر: يؤدي التقدم في العمر إلى فقدان الأقراص الغضروفية لمرونتها وزيادة احتمال تمزقها.
  2. الإجهاد البدني: الأنشطة التي تتطلب رفع أوزان ثقيلة أو الانحناء المتكرر يمكن أن تسبب ضغطًا زائدًا على العمود الفقري.
  3. الإصابات: الحوادث أو الإصابات الرياضية قد تؤدي إلى تمزق الغضروف.
  4. العوامل الوراثية: قد يكون لبعض الأشخاص استعداد وراثي للإصابة بالانزلاق الغضروفي.
  5. السمنة: الوزن الزائد يزيد من الضغط على العمود الفقري والأقراص الغضروفية.
  6. نمط الحياة غير النشط: قلة النشاط البدني وضعف عضلات الظهر قد يزيد من خطر الإصابة.
  7. الوضعية السيئة: الجلوس أو الوقوف بوضعيات غير صحية لفترات طويلة يمكن أن يسبب ضغطًا على العمود الفقري.
  8. التدخين: التدخين يمكن أن يقلل من تدفق الدم إلى الأقراص الغضروفية؛ مما يؤثر على صحتها وقدرتها على الشفاء.
  9. قلة النشاط البدني: ضعف العضلات المحيطة بالعمود الفقري يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالانزلاق الغضروفي، حيث تكون هذه العضلات غير قادرة على دعم العمود الفقري بشكل فعال.

تجنب هذه العوامل أو التعامل معها بطرق صحيحة قد يساعد في الوقاية من الانزلاق الغضروفي.

 

أعراض الانزلاق الغضروفي البسيط

بعد التعرف على درجات الانزلاق الغضروفي وبعد الحديث عن علاج الانزلاق الغضروفي البسيط، دعنا نتعرف على أعراض الانزلاق الغضروفي البسيط، وهذه الأعراض تشمل:

  • الشعور بالوخز والتنميل على طول امتداد العصب المُصاب.
  • الشعور بالألم في مكان الانزلاق الغضروفي، وعلى امتداد العصب المُصاب.
  • ضعف العضلات التي يُغذيها العصب المُصاب.
  • قد يشعر المريض بصعوبة في القيام ببعض الحركات، مثل الانحناء أو ثني الظهر أو الرقبة.
  • قد يلاحظ المريض تفاقم الألم أثناء ممارسة النشاطات البدنية، وقد يخف الألم في حالة الراحة.

 

تجدر الإشارة إلى أن أعراض الانزلاق الغضروفي البسيط تختلف باختلاف موقع الإصابة، فالألم في الانزلاق الغضروفي العنقي سيكون في الرقبة ويمتد على طول الذراع، أما في الانزلاق الغضروفي القطني فالألم سيكون في أسفل الظهر ويمتد على طول الساقين.

 

اقرأ عن تجربتي مع التردد الحراري

ما هي أنواع الانزلاق الغضروفي؟

الانزلاق الغضروفي يمكن أن يُصنّف إلى عدة أنواع حسب مكان حدوثه في العمود الفقري:

  1. الانزلاق الغضروفي العنقي: يحدث في الفقرات العنقية (فقرات الرقبة) وقد يسبب ألمًا في الرقبة والأكتاف والأذرع.
  2. الانزلاق الغضروفي الصدري: يحدث في الفقرات الصدرية (الجزء العلوي من الظهر) وهو أقل شيوعًا، وقد يسبب ألمًا في الجزء العلوي من الظهر والصدر.
  3. الانزلاق الغضروفي القطني: يحدث في الفقرات القطنية (أسفل الظهر) وهو الأكثر شيوعًا، وقد يسبب ألمًا في أسفل الظهر والأرداف والساقين.

هذه الأنواع يمكن أن تتفاوت في شدة الأعراض وتأثيرها على الحركة والوظائف اليومية، ويعتمد علاج الانزلاق الغضروفي البسيط على نوع الانزلاق الغضروفي وشدة الأعراض.

درجات الانزلاق الغضروفي 

بعد الحديث عن علاج الانزلاق الغضروفي البسيط أو علاج الغضروف في المنزل، دعنا في البداية نتعرف على درجات الانزلاق الغضروفي لنتعرف على الدرجات البسيطة والدرجات الخطيرة، وبالنظر إلى الانزلاق الغضروفي سوف نجد أنه يمتلك أربع درجات، وهذه الدرجات تشمل:

  • الدرجة الأولى (ضغط القرص)

الاستخدام المتكرر وإجهاد العمود الفقري يؤدي إلى الضغط بشدة على الغضروف المتواجد بين الفقرات، وقد يؤدي ذلك إلى تمزق الحلقة الليفية المحيطة بنواة الغضروف، ولكن على الرغم من ذلك فإن النواة لا تزال متواجدة في مكانها داخل قرص الغضروف.

  • الدرجة الثانية (انتفاخ القرص)

استمرار الضغط على هذه الفقرات المتضررة قد يؤدي إلى زيادة ضغط النواة من الداخل على الحلقة الليفية المحيطة بها، وهذا الأمر قد يؤدي إلى ظهور بروز من الغضروف، وقد يقوم بالضغط على الحبل الشوكي ويؤدي إلى الإصابة بالالتهاب، ولكن في هذه الدرجة لا تزال النواة في مكانها، ولكن فقط بفضل الحلقة الليفية المحيطة بها.

  • الدرجة الثالثة (بروز القرص)

في هذه المرحلة ومع ازدياد الضغط على الغضروف، وظهور العديد من التمزقات في الحلقة الليفية المحيطة بالنواة والسائل الهلامي المتكون منها نواة الغضروف، فإن جزء من هذا السائل يستطيع التسرب من خلال أكبر تمزق في الحلقة الليفية، ولكن لا يزال متصل بالداخل، ويؤدي هذا الأمر إلى الضغط على جذور الأعصاب، وتظهر أعراض الانزلاق الغضروفي البسيط مثل الألم والتنميل والخدر.

  • الدرجة الرابعة (القرص المنفتق أو المعزول)

تُعد هذه الدرجة أخطر درجات الانزلاق الغضروفي، وفيها تخرج النواة وجزء من الحلقة الليفية المحيطة بها ويتواجدان في الفراغ المحيط بالحبل الشوكي، ويؤدي ذلك إلى ظهور الأعراض الخطيرة والمضاعفات الخاصة بالانزلاق الغضروفي.

 

 

 

 

ما هي مضاعفات الانزلاق الغضروفي؟ 

الانزلاق الغضروفي يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات إذا لم يتم علاجه بشكل صحيح أو إذا كان شديدًا، وبعض المضاعفات المحتملة تشمل:

 

  • الألم المزمن: إذا استمر الضغط على الأعصاب لفترة طويلة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ألم مستمر يصعب السيطرة عليه حتى بعد العلاج.
  • الاعتلال العصبي: الضغط المستمر على الأعصاب يمكن أن يؤدي إلى ضعف دائم في العضلات أو فقدان الإحساس في المناطق التي يغذيها العصب المتضرر.
  • مشاكل في السيطرة على المثانة أو الأمعاء: في الحالات الشديدة، قد يحدث تلف للأعصاب التي تتحكم في المثانة والأمعاء، مما يؤدي إلى فقدان السيطرة عليها.
  • متلازمة ذنب الفرس: هذه حالة نادرة وخطيرة حيث يحدث ضغط شديد على مجموعة من الأعصاب في نهاية الحبل الشوكي، وتتطلب هذه الحالة علاجًا جراحيًا طارئًا لتجنب فقدان الوظائف الحركية والإحساس.
  • التهاب العصب الوركي (عرق النسا): الانزلاق الغضروفي يمكن أن يسبب التهاب في العصب الوركي؛ مما يؤدي إلى ألم يمتد من أسفل الظهر إلى الساق.
  • تقييد الحركة: الألم والتصلب الناتج عن الانزلاق الغضروفي يمكن أن يحد من قدرة الشخص على الحركة وممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعي.
  • التهاب المفاصل الفقارية: قد يسبب الضغط المزمن على المفاصل الفقارية التهابًا وتدهورًا فيها.

من المهم استشارة الطبيب عند ظهور أي أعراض تشير إلى الانزلاق الغضروفي للحصول على العلاج المناسب وتجنب هذه المضاعفات.

 

علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي

علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي قد تختلف من شخص لآخر وتعتمد على مدى شدة الحالة والعلاج المتبع.، ومع ذلك هناك بعض العلامات العامة التي تشير إلى تحسن الحالة وشفائها.

وبشكل عام، تشمل علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي ما يلي:

  1. انخفاض الألم: تراجع الألم في منطقة الإصابة سواء في الظهر، الرقبة، أو الأطراف.
  2. تحسن الحركة: استعادة القدرة على الحركة والقيام بالأنشطة اليومية دون ألم أو بتقليل الألم بشكل ملحوظ.
  3. اختفاء التنميل والوخز: تقليل أو اختفاء الشعور بالتنميل أو الوخز في الأطراف المتأثرة.
  4. زيادة القوة العضلية: تحسن قوة العضلات المتأثرة؛ مما يعيد القدرة على حمل الأشياء والأداء البدني بشكل أفضل.
  5. تحسن النوم: القدرة على النوم بشكل أفضل دون أن يسبب الألم إزعاجًا أو يستدعي الاستيقاظ المتكرر.
  6. استعادة النشاط اليومي: القدرة على العودة إلى الأنشطة اليومية والعمل دون الشعور بالإجهاد أو الألم المفرط.

هذه العلامات تشير إلى تعافي الجسم بشكل تدريجي من الانزلاق الغضروفي، لكن من المهم المتابعة مع الطبيب لضمان التعافي الكامل وتجنب عودة الأعراض.

 

هل المشي مفيد لمرضى الانزلاق الغضروفي؟

نعم، المشي يمكن أن يكون مفيدًا لمرضى الانزلاق الغضروفي بشرط أن يتم بشكل صحيح وبالتنسيق مع الطبيب المعالج، وعامة المشي هو نشاط بدني منخفض التأثير يساعد في تعزيز الدورة الدموية وتقوية العضلات المحيطة بالعمود الفقري؛ مما يساهم في دعم الظهر وتخفيف الضغط عن الأقراص الغضروفية، وممارسة المشي بانتظام يمكن أن يساهم في تقليل الألم وتحسين المرونة والحركة العامة للجسم، وبالإضافة إلى ذلك المشي يساعد في الحفاظ على وزن صحي؛ مما يقلل من الضغط الإضافي على العمود الفقري والأقراص الغضروفية، ولكن من المهم أن يبدأ المرضى بالمشي لمسافات قصيرة وزيادة المدة والمسافة تدريجيًا، مع تجنب الأسطح غير المستوية والالتزام بالوضعية الصحيحة للجسم أثناء المشي.

 

في النهاية، توجد العديد من طرق علاج الانزلاق الغضروفي البسيط، ولكن يجب اختيار أفضل الأطباء من أجل تقييم الحالة بدقة، واختيار الطريقة المناسبة لحالة المريض، ولذلك لا تترددوا في التواصل مع عيادة الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – لتتعرفوا على كافة التفاصيل.

مقالة قد تهمك
عملية تثبيت الفقرات

 

هل يشفي الانزلاق الغضروفي البسيط؟

نعم يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي البسيط، سواء عن طريق علاج الغضروف في المنزل أو العلاج الدوائي أو العلاج الطبيعي أو التردد الحراري.

هل الراحة تساعد على علاج الانزلاق الغضروفي؟

نعم تساعد الراحة في تخفيف الضغط على الغضاريف وبالتالي تقليل الألم الذي يشعر به المريض، ولكن يجب التعرف على الطريقة الصحيحة للنوم والجلوس للحصول على أكبر استفادة.

ما هو دواء الغضروف؟

يشمل العلاج الدوائي للانزلاق الغضروفي كل من الأدوية المسكنة لآلام الأعصاب، والأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية، والأدوية الباسطة للعضلات.