عملية الغضروف الفقرة الرابعة والخامسة بالمنظار

عملية الغضروف الفقرة الرابعة والخامسة بالمنظار

تُعد عملية الغضروف الفقرة الرابعة والخامسة بالمنظار من الإجراءات الطبية الشائعة نظرًا لانتشار مشاكل الغضاريف والانزلاق الغضروفي بسبب نمط الحياة الخاطئ أو العوامل الوراثية. في هذا المقال، سنتناول بالتفصيل عملية الغضروف للفقرة الرابعة والخامسة بالمنظار، وتكلفتها، وطرق العلاج غير الجراحية مثل تمارين الانزلاق. سنجيب أيضًا على سؤال “متى يسمح بالجماع بعد عملية الغضروف؟” مع الدكتور يسري الحميلي، أستاذ جراحات المخ والأعصاب بجامعة القاهرة. تابعوا معنا للنهاية.

عملية الغضروف الفقرة الرابعة والخامسة بالمنظار

، دعنا نوضح أن عملية الغضروف الفقرة الرابعة والخامسة بالمنظار أفضل من الطريقة التقليدية، وهذه العملية تُجرى على عدة خطوات:

  1. تخدير المنطقة التي سيُجري بها الطبيب العملية بالتخدير الموضعي.
  2. ثم يقوم الطبيب بإجراء عدة شقوق جراحية صغيرة في هذه المنطقة.
  3. يقوم الطبيب بإدخال المنظار من أحد الشقوق، وبواسطة الكاميرا التي توجد في مقدمة المنظار يصل الطبيب إلى مكان الإصابة بدقة.
  4. من خلال الشقوق الأخرى يُدخل الطبيب الأدوات الجراحية الدقيقة لإجراء العملية.
  5. بعد الانتهاء من استئصال الصفيحة أو الغضروف، فإن الطبيب يُخرج المنظار والأدوات الجراحية.
  6. يُغلق الطبيب هذه الشقوق الصغيرة بواسطة الغرز الجراحية.

عملية الغضروف الفقرة الرابعة والخامسة بالمنظار تحتاج إلى دقة عالية للحصول على كافة مميزاتها، وتجنب أي مشكلات قد تحدث.بعد التعرف على خطوات العمليات الجراحية التي يمكن إجراؤها على الفقرة الرابعة والخامسة في الظهر سنتناول اعراض انزلاق الفقرة الرابعة والخامسة 

أعراض انزلاق الفقرة الرابعة والخامسة

قبل الحديث عن أعراض انزلاق الفقرة الرابعة والخامسة في الظهر، دعنا نوضح أن الانزلاق الغضروفي يُمكن أن يُصيب أي مكان في العمود الفقري، ولكن الفقرة الرابعة والخامسة في الظهر هما أكثر الفقرات عرضة للإصابة بالانزلاق الغضروفي، وذلك بسبب اعتماد الشخص عليهما كثيرًا، خاصةً في حمل الأشياء الثقيلة من على الأرض، كما يتأثران أيضًا بطريقة جلوس المريض، وبالعودة إلى أعراض انزلاق الفقرة الرابعة والخامسة في الظهر، فسوف نجد أنها تشمل:

  • الشعور بألم أسفل الظهر، وامتداد هذا الألم على طول الساقين.
  • يمكن أن يصبح الألم أكثر حدة عند القيام بأنشطة تزيد من الضغط على الفقرات.
  • الشعور بوخز وتنميل في الساقين والقدمين.
  • ضعف العضلات التي تغذيها الأعصاب المتأثرة.
  • في الحالات الشديدة، قد يؤدي إلى انزلاق الفقرة الرابعة والخامسة فقدان التحكم في عمل المثانة أو حركة الأمعاء.

ما يؤدي إلى ظهور أعراض انزلاق الفقرة الرابعة والخامسة في الظهر، هو أن الغضروف يقوم بالضغط على جذور الأعصاب؛ مما يؤدي إلى اعتلال هذه الأعصاب، وعدم قدرتها على أداء وظيفتها بدقة، وبعد التعرف على أعراض انزلاق الفقرة الرابعة والخامسة، دعنا نتعرف على الطرق الجراحية للعلاج.

 

اعرف عن
تكلفة عملية توسيع القناة العصبية بالمنظار

التردد الحراري لعلاج العصب الخامس

التدخل الجراحي لعلاج الانزلاق الغضروفي

قبل الحديث عن عملية الغضروف الفقرة الرابعة والخامسة بالمنظار، دعنا نوضح أن التدخل الجراحي ليس هو الخيار الأول في علاج الانزلاق، فطرق مثل تمارين انزلاق الفقرة الرابعة والخامسة في الظهر، وبعض الأدوية والعلاج الطبيعي والتردد الحراري، يلجأ إليهم الطبيب في بداية العلاج، ولكن يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي في العديد من الحالات ومنها:

  • أن تكون حالة المريض شديدة من البداية، وخاصة في حالة ضغط الغضروف بشدة على الحبل الشوكي.
  • عدم استجابة المريض لتمارين انزلاق الفقرة الرابعة والخامسة أو العلاج الدوائي، أو الطرق غير الجراحية الأخرى.
  • تدهور حالة المريض وزيادة شدة الألم الذي يُعاني منه.
  • ظهور المضاعفات الخطيرة مثل عدم قدرة المريض على المشي، بالإضافة إلى فقدان السيطرة على عمل المثانة البولية والأمعاء.

 

كل هذه الأسباب تدفع الطبيب إلى اللجوء إلى العملية الجراحية، وتدفع المرضى للبحث عن عملية الغضروف الفقرة الرابعة والخامسة بالمنظار، ولكن دعنا نوضح أن عملية الغضروف الفقرة الرابعة والخامسة بالمنظار ليست نوعًا واحدًا، بل يوجد العديد من أنواع العمليات الجراحية التي تشمل:

  • استئصال الصفيحة الفقرية (Laminectomy)

في هذا النوع من الجراحة يعمل الطبيب على إجراء فتحة في صفيحة الفقرة، وذلك من أجل إتاحة مساحة كافية لجذور الأعصاب، وتخفيف الضغط الواقع عليهم؛ مما يؤدي إلى تخفيف الآلام التي يشعر بها المريض، وهذه العملية قد تستأصل جزء من الصفيحة أو قد يحتاج الطبيب إلى استئصال الصفيحة بالكامل.

  • استئصال القرص المنفتق (Discectomy)

تُعد هذه العملية هي الأشهر في علاج الانزلاق الغضروفي القطني، وفي هذه العملية يقوم الطبيب باستئصال جزء من الغضروف الذي يقوم بالضغط على الحبل الشوكي أو جذور الأعصاب، وقد يحتاج الطبيب إلى استئصال الغضروف بالكامل من أجل تخفيف الضغط على الأعصاب، وبالتالي تخفيف الآلام التي يشعر بها المريض، ويمكن إجراء هذه الجراحة بالطريقة التقليدية، ويمكن كذلك إجراء عملية الغضروف الفقرة الرابعة والخامسة بالمنظار (microdiscectomy).

  • جراحة القرص الاصطناعي (Artificial disc surgery)

في هذه العملية يعمل الطبيب على استبدال الغضروف التالف، بغضروف صناعي سليم، ولكن هذه العملية لا يتم اللجوء إليها في حالة إصابة المريض بالتهاب المفاصل أو هشاشة العظام.

 

يختار الطبيب الطريقة المناسبة لحالة المريض، لذلك من المهم اختيار أفضل الأطباء لاختيار الطريقة المناسبة وإجراء العملية بدقة عالية مثل الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري، وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – لتجنب أي مشكلة قد تحدث.

اقرأ عن

علاج العصب الخامس بالتردد الحراري

تكلفة عملية غضروف الرقبة بالمنظار

مميزات عمليات الغضروف الفقرة الرابعة والخامسة بالمنظار

ما يدفع المرضى للبحث عن عملية الغضروف الفقرة الرابعة والخامسة بالمنظار، هي المميزات الكثيرة التي تتمتع بها هذه العملية، وهذه المميزات تشمل:

  • سهولة وسرعة إجراء العملية الجراحية.
  • عدم الحاجة إلى إجراء شق جراحي كبير، وبالتالي تجنب تكون نسيج ندبي مكان العملية الجراحية.
  • يوفر الوصول بالمنظار رؤية مباشرة ودقيقة للمنطقة المصابة؛ مما يسمح للجراح بإجراء التدخلات بشكل دقيق وفعال.
  • تتيح الجراحة بالمنظار إزالة الجزء المُتضرر من الغضروف بدقة مع الحفاظ على الأنسجة السليمة.
  • تجنب الآثار الجانبية الخطيرة للعملية الجراحية التقليدية مثل النزيف والعدوى.
  • عدم الحاجة إلى التخدير الكلي، وبالتالي تجنب الآثار الجانبية له.
  • عدم الحاجة إلى فترة تعافي كبيرة بعد العملية الجراحية بالمنظار.
  • يمكن للمرضى مغادرة المستشفى في نفس يوم الجراحة أو في اليوم التالي.

تكلفة عملية الغضروف الفقرة الرابعة والخامسة

عند الحديث عن تكلفة عملية الغضروف الفقرة الرابعة والخامسة بالمنظار سوف نجد أنها تبدأ من 40 ألف جنيهًا مصريًا، ولكن بشكل عام هناك اختلاف في التكلفة من مركز طبي لأخر، ومن حالة إلى أخرى، يرجع ذلك الأمر للعديد من العوامل والتي من بينها:

  • تكاليف التخدير والتحاليل والأشعة.
  • حالة المريض الصحية، ومدى شدة الحالة. 
  • خبرة وكفاءة الطبيب المعالج، والفريق الطبي العاون له.
  • طريقة إجراء العملية الجراحية.
  • فترة بقاء المريض داخل المستشفى.

متى يسمح بالجماع بعد عملية الغضروف؟

بعد التعرف على عملية الغضروف الفقرة الرابعة والخامسة بالمنظار، فإن الكثير من المرضى يستفسرون عن متى يسمح بالجماع بعد عملية الغضروف؟ وتجدر الإشارة إلى ضرورة الانتظار حتى تمام التعافي من العملية، بالإضافة إلى ضرورة استشارة الطبيب المعالج قبل الجماع، وذلك لتقييم حالة المريض، لتجنب أي مشكلة قد تحدث بسبب ذلك، ولكن بشكل عام، يُنصح بالامتناع عن ممارسة الجماع لمدة تتراوح من 4 إلى 6 أسابيع بعد عملية الغضروف الفقرة الرابعة والخامسة بالمنظار.

تمارين انزلاق الفقرة الرابعة والخامسة

يتساءل الكثير من الأشخاص عن تمارين انزلاق الفقرة الرابعة والخامسة، وذلك بسبب الخوف من العلاج أو العملية الجراحية، ولكن دعنا نوضح أن تمارين انزلاق الفقرة الرابعة والخامسة في الظهر سواء التي يُجريها المريض في المنزل أو بواسطة أخصائي العلاج الطبيعي ليست علاج للانزلاق الغضروفي، بل فقط تساعد فقط في تقوية عضلات الظهر التي تدعم العمود الفقري، وتساعد في تخفيف الضغط على الأعصاب، وبالتالي تساعد في تخفيف آلام المريض، ويجب استشارة الطبيب المعالج قبل ممارسة أي تمارين، من أجل تحديد التمارين الصحيحة والتي لا تسبب أي مشاكل.

 

في النهاية، تُعتبر عملية الغضروف للفقرة الرابعة والخامسة بالمنظار من أحدث الطرق لعلاج الانزلاق الغضروفي، لكنها ليست الخيار الوحيد. هناك العديد من الطرق الأخرى للعلاج، ومن الضروري استشارة أفضل الأطباء لتحديد العلاج الأنسب لحالة المريض. في حال الحاجة للعملية، يجب إجراؤها بدقة عالية. لا تترددوا في التواصل مع عيادة الدكتور يسري الحميلي، أستاذ جراحات المخ والأعصاب بجامعة القاهرة، للحصول على كافة التفاصيل التي تحتاجونها.

 

مقالة قد تهمك
علاج الغضروف القطنى

هل يوجد خطورة في عملية الانزلاق الغضروفي؟

عملية الانزلاق الغضروفي مثلها مثل أي عملية أخرى لها بعض الآثار الجانبية مثل العدوى والنزيف والألم وغيرها من الآثار الأخرى، ولكن اختيار أفضل الأطباء مثل الدكتور يسري الحميلي يساعد في تجنب مثل هذه المشكلات.

كم تكلفة عملية الغضروف بالمنظار؟

بشكل عام تكلفة عملية الغضروف بالمنظار تبدأ من 40 ألف جنيهًا مصريًا، ويعتمد تحديد السعر الدقيق على العديد من العوامل، ومنها الحالة الصحية للمريض وشدة الإصابة، والتقنية المتبعة في العلاج، وخبرة الطبيب المعالج، وغيرها من العوامل الأخرى.