عملية استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات

عملية استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات

عملية استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات من الطرق لعلاج الانزلاق الغضروفي، بدءًا من الطرق غير الجراحية مثل الأدوية والعلاج الطبيعي والتردد الحراري. ولكن في الحالات الشديدة أو غير المستجيبة للعلاجات السابقة، قد يحتاج المريض إلى عملية استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات للتخلص من الآلام.

في هذا المقال، سنتحدث بالتفصيل عن عملية استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات، خطواتها، مميزاتها وأضرارها، مدة الشفاء، مدة العملية، ومتى يمكن العودة للنشاطات اليومية، مع الدكتور يسري الحميلي، أستاذ جراحات المخ والأعصاب بجامعة القاهرة. تابعوا القراءة للنهاية.

ما هي عملية استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات؟

عملية استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات هي إحدى الطرق الجراحية التي يمكن اللجوء إليها لعلاج مشكلة الانزلاق الغضروفي، إذ يعمل الطبيب فيها على استئصال الغضروف التالف سواء جزئيًا أو كليًا، وبعد ذلك يقوم الطبيب بتثبيت الفقرات سواء عن طريق الشرائح والمسامير، أو بواسطة دمج الفقرات أو وضع غضروف صناعي بدلًا من الغضروف التالف، وقد يضطر الطبيب في بعض الحالات إلى استئصال جزء من العظام والأربطة من أجل إجراء هذه العملية.

 

ولكن قد يعتقد الكثير من الأشخاص أن عملية استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات هي نوع واحد، أو يمكن إجراؤها بطريقة واحدة، ولكن دعنا نوضح أنه يمكن إجراء عملية عملية استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات بالعديد من التقنيات المختلفة، والتي من بينها:

  • الجراحة التقليدية: وفي هذه الطريقة يقوم الطبيب بإجراء شق جراحي كبير في الظهر في مكان الإصابة، ثم يصل من خلاله إلى مكان المشكلة ويُجري الجراحة.
  • الجراحة طفيفة التوغل: ويُطلق عليها كذلك عملية استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات بالمنظار، وفيها يقوم الطبيب بإجراء شقًا جراحيًا صغيرًا، ومن خلال توجيه المنظار يصل الطبيب إلى مكان المشكلة بدقة، ثم يُجرى الجراحة بواسطة الأدوات الجراحية الدقيقة.
  • استئصال الغضروف العنقي من الأمام والدمج: يُطبق هذا النوع من أنواع عملية استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات على الغضاريف العنقية، إذ يصل الطبيب إلى الغضروف من خلال الجزء الأمامي من الرقبة، وبعد إجراء الجراحة يعمل الطبيب على دمج الفقرات مع بعضها البعض لزيادة تدعيم العمود الفقري.

يختار الطبيب الطريقة المناسبة، ولكن تُعد الجراحة طفيفة التوغل بواسطة المنظار هي الأفضل، وذلك لأن لديها العديد من المميزات التي تجعلها تتفوق على الجراحة التقليدية، حيث أسهل وأسرع وأقل في الآثار الجانبية، بالإضافة إلى عدم الحاجة إلى فترة تعافي طويلة، وعدم تكون نسيج ندبي مكان العملية الجراحية.

 

لكن من المهم اختيار أفضل الأطباء مثل الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري، وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – لإجراء العملية بدقة عالية وتجنب أي مشكلات قد تحدث.

 

قد يهمك
عملية تثبيت الفقرات

كيفية إجراء عملية استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات

بعد التعرف على أنواع عملية استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات، دعنا في هذه الفقرة نتعرف على الخطوات التي يتبعها الطبيب من أجل إجراء هذه العملية، وهذه الخطوات تشمل:

  • التخدير، يعتمد التخدير تبعًا لنوع العملية فسواء تخدير كلي أو تخدير موضعي، وعلى حسب حالة المريض الصحيحة، وتفضيل الطبيب.
  • يقوم الطبيب بإجراء شقًا جراحيًا كبيرًا في حالة الجراحة التقليدية، أو بإجراء شقوق جراحية صغيرة في حالة استخدام المنظار.
  • يعمل الطبيب على الوصول إلى مكان الإصابة بعد فتح الشقوق الجراحية.
  • يُزيل الطبيب الغضروف التالف سواء كليًا أو جزئيًا تبعًا لحالة المريض، وفي حالة استئصال الغضروف العنقي من الأمام فإن الطبيب يعمل على دمج الفقرات.
  • يمكن تثبيت الفقرات بعد ذلك بواسطة الشرائح والمسامير.
  • بعد الانتهاء، يخرج الطبيب من مكان الإصابة، ويربط الأنسجة ببعضها ثانية، ثم يُغلق الجرح.

 

تحتاج عملية استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات إلى دقة وخبرة عالية، لذلك من المهم اختيار أفضل الأطباء مثل الدكتور يسري الحميلي لإجراء العملية.

كم ساعة تستغرق عملية تثبيت الفقرات؟

يتساءل الكثير من الأشخاص عن كم ساعة تستغرق عملية تثبيت الفقرات؟ ولكن يمكننا القول أن الإجابة على هذا السؤال تعتمد على نوع العملية سواء كانت بالجراحة التقليدية أو بالمنظار، بالإضافة إلى خبرة ومهارة الطبيب المعالج، ومدى سوء حالة المريض.

 

وبالعودة إلى الإجابة على سؤال كم ساعة تستغرق عملية تثبيت الفقرات؟ نجد أن العملية تستغرق بين ساعتين إلى 4 ساعات، ويمكن التعرف على مدة العملية من خلال مناقشة الطبيب المعالج قبل العملية.

 

اقرأ اكثر عن
عملية الغضروف الفقرة الرابعة والخامسة بالمنظار

علاج العصب الخامس بالتردد الحراري

مدة الشفاء من عملية تثبيت الفقرات

بعد التعرف على خطوات عملية استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات، تجد الكثير من الأشخاص يتساءلون حول مدة الشفاء من عملية تثبيت الفقرات، ولكن يمكن القول أن مدة الشفاء من عملية تثبيت الفقرات تعتمد على العديد من العوامل:

  • شدة الانزلاق الغضروفي، والأعراض التي ظهرت على المريض قبل العملية.
  • الحالة العامة لصحة المريض.
  • مدى التزام المريض بنصائح وإرشادات الطبيب بعد عملية استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات.

 

بعد التعرف على العوامل السابقة، يمكننا القول أن مدة الشفاء من عملية تثبيت الفقرات تتراوح ما بين 4 إلى 6 أسابيع من أجل القيام بالأنشطة الخفيفة، أما الشفاء التام من عملية تثبيت الفقرات قد يستغرق من 6 أشهر إلى سنة.

متى يسمح بالجماع بعد عملية تثبيت الفقرات؟

الإجابة على سؤال متى يسمح بالجماع بعد عملية تثبيت الفقرات؟ تعتمد بشكل كبير على توصيات الجراح والتقدم في عملية الشفاء، وعمومًا، قد يحتاج المريض إلى فترة من التأهيل والتعافي بعد عملية تثبيت الفقرات، وتلك الفترة قد تكون مختلفة لكل حالة، وعادةً ما ينصح الأطباء بتجنب النشاط الجسدي الشاق والجماع لبضعة أسابيع إلى عدة أشهر بعد الجراحة، حتى يتمكن الجسم من التعافي بشكل كافي وتجنب أية مضاعفات، ولذلك من الضروري استشارة الجراح المعالج للحصول على توجيهات دقيقة بناءً على حالة كل مريض على حدة.

أضرار عمليات تثبيت الفقرات

على الرغم من أن عملية استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات من العمليات التي تمتلك نسبة نجاح عالية، خاصةً في حالة استخدام المنظار، إلا أنها مثل أي إجراء جراحي آخر قد يصاحبها بعض الآثار الجانبية، وأضرار عمليات تثبيت الفقرات تشمل:

  • رد الفعل التحسسي من التخدير.
  • النزيف والإصابة بالعدوى مكان الشقوق الجراحية.
  • التجلطات الدموية.
  • إتلاف العصب الذي يخرج من الحبل الشوكي.
  • تسرب السائل النخاعي.
  • فشل العملية وعدم تحسن الألم والأعراض التي يشعر بها المريض.
  • الإصابة بالانزلاق الغضروفي مرة أخرى.
  • عدم ثبات واستقرار العمود الفقري، والذي قد يتطلب إجراء عملية جراحية أخرى.

 

ولكن يمكن تفادي أضرار عمليات تثبيت الفقرات من البداية عن طريق اختيار أفضل الأطباء مثل الدكتور يسري الحميلي ـ دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري، وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – لإجراء العملية.

في الختام، تُعد عملية استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات من أبرز الطرق الجراحية لعلاج الانزلاق الغضروفي. لضمان نجاح العملية وتجنب المشكلات المحتملة، من الضروري اختيار أفضل الأطباء. لذلك، لا تترددوا في التواصل مع عيادة الدكتور يسري الحميلي، أستاذ جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بجامعة القاهرة، للحصول على كافة التفاصيل والمعلومات الضرورية.

اقرأ عن
التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي

كم تستغرق عملية تثبيت الفقرات؟

تختلف المدة التي تستغرقها العملية تبعًا لنوع العملية، ولكن على كل تستغرق العملية مدة تتراوح بين ساعتين إلى 4 ساعات.

هل يعود الانسان طبيعي بعد عملية تثبيت الفقرات؟

نعم، يمكن للإنسان أن يعود إلى حياته الطبيعية بعد عملية تثبيت الفقرات، ولكن ذلك الأمر يعتمد على عدة عوامل ومنها مدى التزام المريض بتعليمات الطبيب وبرنامج إعادة التأهيل، وبشكل عام، يستغرق الشفاء التام من 3 إلى 6 أشهر، وقد يصل إلى عام كامل.