حقن الظهر للغضروف

حقن الظهر للغضروف

تعاني الكثير من الأشخاص من آلام الظهر نتيجة للانزلاق الغضروفي، مما يؤثر بشكل كبير على حياتهم اليومية ونشاطاتهم. من بين الخيارات العلاجية المتاحة للتخفيف من هذه الآلام وتحسين جودة الحياة، تأتي حقن الظهر كأحد الحلول الفعّالة. تعتمد هذه الحقن على توصيل الأدوية المضادة للالتهاب والمسكنة للألم مباشرة إلى المنطقة المصابة، مما يساعد في تقليل التورم والضغط على الأعصاب. في هذا المقال، سنتناول أهمية حقن الظهر للغضروف، وكيفية إجرائها، وفوائدها المحتملة في تحسين حالة المرضى

حقن الظهر للغضروف ـ تقنية سريعة ونتائج ممتازة

تتسبب مشكلة الانزلاق الغضروفي وغيرها من المشكلات الصحية الأخرى التي تُصيب منطقة الظهر في شعور المريض بآلام حادة، والمشكلة أن هذه الآلام في الغالب تمتد على طول العصب المُتضرر، ويفضل العديد من المرضى البحث عن طرق العلاج غير الجراحية لعلاج مشاكل الانزلاق الغضروفي، ومن بين الطرق المستخدمة، تبرز تقنية حقن الظهر للغضروف كخيار فعّال لتخفيف الألم وتحسين الوظائف الحركية للعمود الفقري.

ولذلك في هذا المقال سوف نتعرف على حقن الظهر للغضروف بالتفصيل، حيث أننا سنتحدث عن أفضل حقن الانزلاق الغضروفي، ومميزات وأضرار حقن الغضروف، وغيرها من المعلومات القيمة والهامة عن تلك التقنية العلاجية، وذلك مع أحد أفضل الأطباء المتخصصين في هذا المجال الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري، وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – فتابعوا معنا قراءة هذا المقال للنهاية.

مشكلة الانزلاق الغضروفي

قبل الحديث عن حقن الفقرات القطنية أو أفضل حقن الانزلاق الغضروفي دعنا في البداية نتعرف على الانزلاق الغضروفي، حيث أنه عبارة عن تمزق أو انزلاق يحدث في أحد الأقراص الغضروفية المتواجدة بين فقرات العمود الفقري، وفي البداية يؤدي ذلك التمزق إلى ظهور بروز من الغضروف قد يقوم بالضغط على جذور الأعصاب، كما أنه يؤدي إلى ظهور مشكلة أخرى، وهي مشكلة التهاب الأعصاب، وذلك عن طريق إطلاق الكثير من المواد الكيميائية، وهذا الأمر يؤدي إلى شعور المريض بآلام حادة في المنطقة المتأثرة، وامتداد ذلك الالم على طول العصب المتضرر، سواء في الساقين أو الذراعين، ومع مرور الوقت وزيادة الضغط فإن نواة الغضروف قد تخرج من مكانها وتقوم بالضغط على الأعصاب بشكل أكبر، وقد تضغط كذلك على الحبل الشوكي مباشرةً.

لذلك فإن مشكلة الانزلاق الغضروفي تتكون من جزئين وكلاهما يؤديان إلى الشعور بآلام حادة، والجزء الأول هو ضغط الغضروف على العصب، أما الجزء الثاني فهو الالتهاب المصاحب للانزلاق، والذي يزيد من الألم ويزيد من تضخم الأنسجة المحيطة بالمنطقة المتضررة، وهنا تأتي أهمية تقنية حقن الظهر للغضروف والتي سنتعرف عليها بالتفصيل في الفقرات القادمة.

تقنية حقن الظهر للغضروف ـ أهم المعلومات

حقن الظهر للغضروف هي تقنية من خلالها يقوم الطبيب بحقن مواد مضادة للالتهاب أو مخدر موضعي أو محلول ملحي على جذور الأعصاب المتأثرة مباشرة، وتُعرف هذه العملية كذلك باسم حقن فوق الجافية، وأشهر المواد المستخدمة هي الستيرويدات، وذلك لأنها مواد مضادة للالتهابات قوية للغاية، وحقنها مباشرة على جذور الأعصاب يؤدي إلى تخفيف الالتهاب وتقليل التورم، ويساعد هذا الأمر في تخفيف الألم الذي يشعر به المريض.

وتتم تقنية حقن الظهر للغضروف تحت توجيه الأشعة السينية، وبفضل التوجيه الدقيق، يمكن للطبيب وضع الإبرة بدقة في الموضع المناسب للحقن دون التسبب في أي ضرر للأنسجة المحيطة أو الأعصاب، وبهذه الطريقة، يمكن للمريض الاستفادة بشكل أفضل من فوائد العلاج وتحسين جودة حياته بشكل أكبر، وبشكل عام، وعند الحديث عن أفضل حقن الانزلاق الغضروفي، فإن حقن الستيرويدات الموضعية تعد هي الخيار الأمثل والذي يفضله الكثير من الأطباء.

استخدامات حقن الستيرويدات

يعتقد الكثير من المرضى أن حقن الستيرويدات تُستخدم فقط لعلاج الغضروف، ولكن ذلك الأمر غير صحيح، إذ يُمكن استخدام هذه الحقن في علاج وتخفيف آلام الكثير من المشكلات الصحية الأخرى، والتي تشتمل على ما يلي:

  • حقن الظهر للغضروف.
  • داء القرص التنكسي (Degenerative disc disease)
  • آلام عرق النسا.
  • ضيق القناة العصبية القطنية.
  • آلام الأعصاب بعد الإصابة بالهربس.
  • التهاب الكيس الزلالي.

متى نلجأ إلى حقن الظهر للغضروف؟

هل تناسب حقن الفقرات القطنية أو حقن الظهر للغضروف كل الحالات؟ الإجابة لا، إذ تناسب هذه الحقن الحالات المتوسطة، والتي لم تستجب للطرق الأخرى غير الجراحية، أما في الحالات الشديدة والتي يكون فيها النواة قد خرجت من قرص الغضروف، فإن هذه الطريقة لن تساعد في العلاج، وفي هذه الحالة قد يحتاج المريض إلى اللجوء إلى العمليات الجراحية من أجل التخلص من هذه المشكلة.

مميزات حقن الظهر للغضروف؟

ما يجعل المرضى يقبلون على تجربة تقنية حقن الظهر للغضروف أو حقن الفقرات القطنية، هي المميزات الكثيرة التي تتميز بها تلك التقنية العلاجية، وأهمها المساعدة في تخفيف الألم والالتهاب بسرعة، ومساعدة المريض في العودة إلى ممارسة حياته الطبيعية، كما أن مفعولها يدوم لفترات طويلة قد تتراوح ما بين 3-6 أشهر أو أكثر، ويمكن تكرارها بعد ذلك تبعًا لحالة المريض، كما أنها تساعد المريض في الوقاية من الحاجة إلى إجراء العملية الجراحية؛ وبذلك فإنها تحميه من الآثار الجانبية للعمليات الجراحية، والآثار الجانبية للتخدير، بالإضافة إلى فعاليتها الكبيرة ونسبة نجاحها العالية، وعدم الحاجة إلى فترة تعافي كبيرة بعد إجراء تقنية الحقن الموضعي.

أضرار حقن الغضروف

على الرغم من المميزات المتعددة لتقنية حقن الظهر للغضروف، إلا أنه هناك بعض بعض أضرار حقن الغضروف البسيطة، والتي تشمل النزيف، والعدوى، ولكن باختيار أفضل الأطباء مثل الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري، وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – يتم إجراء العملية بدقة عالية، وتجنب كل أضرار حقن الغضروف السابقة.

كما توجد بعض الآثار الجانبية التي يمكن توقعها من الستيرويدات، والتي تشتمل على ألم خفيف في موقع الحقن، وزيادة مؤقتة في شدة الألم المعتاد، واحمرار الوجه، والأرق، وارتفاع في مستوى السكر في الدم، وهذه الأعراض تختفي تلقائيًا في غضون يوم إلى 3 أيام.

علاج الانزلاق الغضروفي

لا تقتصر طرق علاج الانزلاق الغضروفي على حقن الظهر للغضروف، إذ توجد العديد من الطرق الأخرى التي تشمل:

  • الطرق غير الجراحية

توجد العديد من الطرق التي يمكنها علاج الغضروف دون الحاجة إلى جراحة، وهذه الطرق تشمل:

  1. الراحة والعلاج المنزلي.
  2. العلاج الدوائي.
  3. العلاج الطبيعي.
  4. العلاج بالتردد الحراري.
  • الجراحة

نلجأ إلى الجراحة في حالة عدم جدوى الطرق غير الجراحية، أو في حالة تدهور حالة المريض، وزيادة شدة الألم، وكذلك في حالة الإصابة بأحد المضاعفات الخطيرة، ولكن يجب الاعتماد على خدمات طبيب يتمتع بالخبرة والكفاءة العالية؛ وذلك لإختيار أنسب تقنية علاجية، وإجراء العملية بدقة، وتجنب أي مشكلات قد تحدث أثناء أو بعد العملية.

في النهاية، تقنية حقن الظهر للغضروف تلعب دورًا مهمًا في علاج مشكلة الآلام التي يعاني منها مريض الانزلاق الغضروفي، ولكن يجب اختيار أفضل الأطباء؛ وذلك من أجل الحصول على المميزات المتعددة من العلاج، والوقاية من أضرار حقن الغضروف؛ ولذلك لا تترددوا في التواصل مع عيادة الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري، وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – لتتعرفوا على كافة التفاصيل

هل الحقن مفيد للانزلاق الغضروفي؟

تساعد حقن الانزلاق الغضروفي في تخفيف الألم والالتهاب الذي يشعر به المريض، ولذلك فإنها تساعده على العودة إلى حياته الطبيعية، وتحميه من الحاجة إلى العمليات الجراحية.

ما هو الحل النهائي للانزلاق الغضروفي؟

توجد العديد من الطرق لعلاج مشكلة الانزلاق الغضروفي من راحة، وعلاج دوائي، وعلاج طبيعي، وحقن الظهر للغضروف، والتردد الحراري، ولكن تعد العملية الجراحية هي الحل النهائي لهذه المشكلة.