قسطرة تشخيصية على شرايين المخ

قسطرة تشخيصية على شرايين المخ

قسطرة تشخيصية على شرايين المخ  لانها تظهر كل امراض التي تتكون في المخ فيُعد المخ من أكثر الأعضاء تعقيدًا في جسم الإنسان، حيث يحتوي على مراكز عصبية هامة تتحكم في أجزاء الجسم وحركاته، إضافة إلى الأوعية الدموية التي تغذيه. توجد مشكلات صحية قد تصيب هذه الأوعية، وتشخيصها بدقة يحتاج إلى تقنيات متقدمة تتجاوز الطرق التقليدية، مثل القسطرة التشخيصية على شرايين المخ. هذه العملية تتطلب خبرة كبيرة من الطبيب المعالج، وتُعد ضرورية لتشخيص العديد من الحالات الطبية.

في هذا المقال، سنتناول بالتفصيل القسطرة التشخيصية على شرايين المخ، بالإضافة إلى الإجابة على أسئلة مثل مدة العملية، وما يحدث بعدها، ومدى خطورتها، مع الدكتور يسري الحميلي، أستاذ جراحات المخ والأعصاب بجامعة القاهرة. تابعوا القراءة للنهاية.

قسطرة تشخيصية على شرايين المخ ـ أهم المعلومات

قسطرة تشخيصية على شرايين المخ هي إجراء تشخيصي، من خلاله يحاول الطبيب التعرف على أي مشكلة تُصيب الشرايين التي تغذي المخ، إذ يُدخل الطبيب من خلال القسطرة صبغة تسير في الشرايين المخية، ثم يلتقط الطبيب صور بالأشعة السينية لشرايين المخ، وإجراء قسطرة تشخيصية على شرايين المخ يعد أدق من الأشعة الأخرى مثل الأشعة المقطعية أو حتى التصوير بالرنين المغناطيسي في تشخيص المشكلات في شرايين المخ.

أسباب اللجوء إلى قسطرة تشخيصية على شرايين المخ

توجد عدة أسباب تدفع الطبيب لإجراء قسطرة تشخيصية على شرايين المخ، منها:

  • تورم وتمدد الأوعية الدموية في المخ.
  • تصلب الشرايين المغذية للمخ.
  • تشوه الشرايين والأوردة المغذية للمخ.
  • ارتباط غير طبيعي بين الأوردة والشرايين في المخ (الناسور الشرياني الوريدي الجافوي).
  • التهاب الأوعية الدموية المغذية للمخ.
  • تمزق جدار الشريان من الداخل.
  • السكتة الدماغية الناتجة عن جلطة دموية في الشرايين التي تغذي المخ.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن اللجوء إلى القسطرة التشخيصية على شرايين المخ في الحالات التالية:

  • تقييم حالة الأوعية الدموية في الرقبة والرأس قبل إجراء جراحات المخ أو اللجوء لعلاجات أخرى.
  • معرفة كيفية تغذية الأوعية الدموية لأورام المخ.
  • التأكد من التغيرات والتشوهات التي ظهرت في الأشعة الأخرى.

 

كيفية إجراء قسطرة تشخيصية على شرايين المخ؟

قبل إجراء التقنية سيقوم الطبيب بمناقشة تاريخك الطبي وإجراء فحص جسدي، وقد تحتاج إلى إجراء بعض الفحوصات الأخرى، مثل اختبارات الدم أو تخطيط كهربائية القلب (ECG)، وإجراء قسطرة تشخيصية على شرايين المخ يجرى على عدة خطوات، ومن ضمنها ما يلي:

  • وضع المريض تحت تأثير التخدير المناسب سواء تخدير كلي أو موضعي تبعًا لرأي الطبيب.
  • يعقم الفريق الطبي المكان الذي سوف يُدخل الطبيب منه القسطرة، وغالبًا ما تكون منطقة الفخذ أو الساق أو الذراع.
  • يقوم الطبيب بإجراء شقًا جراحيًا صغيرًا للغاية في المنطقة المناسبة بعد تخديرها بالتخدير الموضعي لكي لا يشعر المريض بأي ألم.
  • يُدخل الطبيب القسطرة في الشريان المناسب من خلال فتحة صغيرة في جداره.
  • باستخدام نوع خاص من الأشعة السينية يتم توجيه القسطرة حتى الوصول بها إلى المكان المطلوب.
  • بعد الوصول يبدأ الطبيب في حقن الصبغة داخل الشرايين.
  • ينتظر الطبيب فترة حتى تصل الصبغة إلى شرايين المخ، ثم يبدأ في أخذ صور بالأشعة السينية.
  • بعد أخذ الصور الكافية يبدأ الطبيب في إخراج القسطرة، ثم يطبق ضغطًا لفترة على الشريان لمنع النزيف.

تحتاج العملية إلى دقة عالية وخبرة طبيب مثل الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري، وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة ـ خاصة وأن أي خطأ قد يحدث أثناء إدخال أو إخراج القسطرة قد يؤدي إلى الكثير من المشكلات والمضاعفات الصحية.

كم تستغرق عملية قسطرة الدماغ؟

بعد التعرف على خطوات إجراء قسطرة تشخيصية على شرايين المخ، تجد الكثير من المرضى يتساءلون حول كم تستغرق عملية قسطرة الدماغ؟ والإجابة على هذا السؤال هي أنه في الغالب تستغرق العملية وقت يتراوح من ساعة إلى 3 ساعات، ومع ذلك، يمكن أن يتطلب التحضير للعملية والرعاية بعد العملية وقتًا إضافيًا، ولذلك، قد تمتد مدة العملية إلى أكثر من 3 ساعات، تبعًا لتلك العوامل الإضافية.

ما بعد عملية قسطرة المخ

ما بعد عملية قسطرة المخ، هي فترة حاسمة للرعاية والتعافي. تتضمن هذه الفترة عدة خطوات وإرشادات لضمان الشفاء السريع وتجنب المضاعفات. وتشمل ما يلي:

  1. الخروج من المستشفى: يمكن للمريض الخروج من المستشفى بعد يوم من العملية، بعد الاطمئنان على حالته الصحية.
  2. تناول الطعام والشراب: بعد العملية، يمكن للمريض تناول الطعام والشراب في الوقت الذي يحدده الطبيب.
  3. الألم والدوار: لا يشعر المريض بالألم في الغالب بعد العملية، لكن قد يعاني من الدوار.
  4. الكدمات والألم: قد يصاب المريض ببعض الكدمات والألم في المنطقة التي أُدخلت منها القسطرة.
  5. الراحة والاستلقاء: يحتاج المريض إلى الراحة والاستلقاء لمدة تتراوح بين 4 و 6 ساعات بعد العملية.

نصائح ما بعد عملية قسطرة المخ

للمساعدة في التعافي السريع والوقاية من المشكلات والمضاعفات المحتملة بعد قسطرة المخ، يجب اتباع النصائح التالية:

  1. تجنب الأنشطة الشاقة: الامتناع عن ممارسة الأنشطة التي تتطلب مجهودًا كبيرًا.
  2. عدم استخدام السلالم: تجنب استخدام السلالم لمدة يومين في حالة إجراء القسطرة عبر شريان الفخذ.
  3. عدم ثني المعصم: تجنب ثني المعصم أو الذراع لمدة يومين في حالة الاعتماد على شريان اليد لإجراء القسطرة.
  4. المشي الخفيف: ممارسة المشي الخفيف بعد العملية لتجنب المشكلات الصحية مثل الجلطات الدموية.
  5. شرب السوائل: تناول الكثير من السوائل للتخلص من الصبغة، مع مراجعة الطبيب للمرضى الذين يعانون من مشاكل في الكبد أو القلب.
  6. نظام غذائي صحي: اتباع نظام غذائي متوازن وصحي.
  7. تناول الأدوية: الالتزام بتناول الأدوية التي وصفها الطبيب بانتظام.

اتباع هذه النصائح والإرشادات بعد عملية قسطرة المخ يساعد في سرعة تعافي المريض ويحميه من العديد من المضاعفات المحتملة.

هل قسطرة الدماغ خطيرة؟

بعد التعرف على كافة التفاصيل التي تخص إجراء قسطرة تشخيصية على شرايين المخ، تجد الكثير من الأشخاص يتساءلون حول هل قسطرة الدماغ خطيرة؟ وتجدر الإشارة إلى أن عملية قسطرة المخ مثلها مثل أي إجراء طبي أخر، قد يصاحبها بعض المخاطر والمضاعفات، والتي تشتمل على:

  • تلف الأوعية الدموية؛ مما يؤدي إلى الإصابة بنزيف داخلي.
  • الإصابة بالكدمات والنزيف في مكان إدخال القسطرة.
  • الإصابة بالعدوى.
  • رد فعل تحسسي من مادة الصبغة المستخدمة.
  • تكون الجلطات الدموية على طرف القسطرة.
  • الإصابة بسكتة دماغية.
  • الإصابة بالصداع بعد العملية لمدة قد تصل إلى عدم أيام.

كل هذه المخاطر ربما يُصاب بها المريض أثناء أو بعد العملية، لكن يمكن تفادي كل هذه المشكلات عن طريق اختيار أفضل الأطباء مثل الدكتور يسري الحميلي، وذلك من أجل إجراء العملية بدقة عالية.

سعر عملية قسطرة المخ

التعرف على سعر عملية قسطرة المخ مهم للغاية، وذلك لأنه يؤثر على قرار المريض في إجراء العملية، وفي الغالب يبدأ سعر عملية قسطرة المخ التشخيصية في مصر من 8000 جنيه مصري، ويرجع الاختلاف في سعر عملية قسطرة المخ إلى حالة المريض الصحية، وتكلفة الأشعة والتحاليل، وتكاليف التخدير والأدوات المستخدمة في إجراء التقنية، وتكاليف الإقامة في المستشفى، وخبرة الطبيب المعالج والفريق الطبيب المعاون له، وغيرها من العوامل، ويمكنك التواصل مع عيادة الدكتور يسري الحميلي للتعرف على سعر عملية قسطرة المخ التشخيصية بالتفاصيل.

في النهاية، إجراء قسطرة تشخيصية على شرايين المخ يعد من الطرق المهمة التي تساعد في تشخيص المشكلات الصحية التي تُصيب الشرايين المغذية للمخ، ولكن تجدر الإشارة إلى أهمية اختيار أفضل الأطباء لإجراء العملية؛ ولذلك لا تترددوا في التواصل مع عيادة الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري، وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – لتتعرفوا على كافة التفاصيل.

كم من الوقت تستغرق عملية قسطرة في المخ؟

في الغالب إجراء قسطرة تشخيصية على شرايين المخ يستغرق وقتًا يتراوح من ساعة إلى 3 ساعات.

ما مدى خطورة قسطرة المخ؟

قسطرة المخ لها العديد من المخاطر مثل النزيف الداخلي، والحساسية من الصبغة، والنزيف، والعدوى، وغيرها من المخاطر الأخرى، ولكن يمكن تجنب تلك المخاطر باختيار أفضل الأطباء مثل الدكتور يسري الحميلي.