علاج التجمع الدموي في المخ

علاج التجمع الدموي في المخ

علاج التجمع الدموي في المخ يمثل تحدٍ كبيرًا في مجال الطب العصبي، حيث يتسبب في تراكم الدم داخل الدماغ نتيجة لكسر أو تمزق في الأوعية الدموية. هذا التجمع الدموي قد يؤدي إلى زيادة الضغط داخل الجمجمة وتهديد حياة المريض إذا لم يتم التدخل الطبي السريع.

تتضمن خيارات علاج التجمع الدموي في المخ استخدام التقنيات الجراحية التي تهدف إما إلى إزالة الدم المتراكم أو إصلاح الأوعية الدموية المتضررة، بالإضافة إلى تقنيات الجراحة الإشعاعية التي قد تُستخدم للتحكم في نزيف الدم الناتج عن التجمع الدموي

علاج التجمع الدموي في المخ ـ متى يكون حالة طبية طارئة؟

المخ يُحيط به مجموعة من الأغشية يُطلق عليها الأغشية السحائية، ويُحيط بكل ذلك عظام الجمجمة، ويقع المخ بأجزائه المختلفة داخل الجمجمة، ولا يضغط عليه أي شيء، ويُحيط به مجموعة الأوعية الدموية التي تُغذيه، ولكن في بعض الحالات وعند التعرض لبعض المشكلات والحوادث، قد يحدث نزيف داخل المخ، ويتجمع الدم في جزء معين من المخ، وهذا التجمع الدموي قد يزيد الضغط داخل الجمجمة، وقد يقوم بالضغط على المخ بشدة في بعض الحالات، وحينها يكون علاج التجمع الدموي في المخ أمرًا حيويًا للغاية.

ولذلك في هذا المقال سوف نتعرف على علاج التجمع الدموي في المخ، بالإضافة إلى أننا سوف نتعرف على أعراض التجمع الدموي في الرأس، ونُجيب على سؤال هل التجمع الدموي في الرأس خطير؟ وهل الورم الدموي سرطان؟ وذلك مع أفضل الأطباء المتخصصين في هذا المجال الدكتور يُسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري، وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – فتابعوا معنا قراءة هذا المقال للنهاية.

هل الورم الدموي سرطان؟

الكثير من الناس يبحثون عن إجابة ذلك السؤال “هل الورم الدموي سرطان؟” ولذلك دعنا نبدأ في الإجابة على هذا السؤال قبل التطرق إلى طرق علاج التجمع الدموي في المخ.

والإجابة على سؤال هل الورم الدموي سرطان؟ هي لا، وذلك لأن الورم الدموي المقصود هو ما يُعرف باسم (Hematoma)، ومعناه هو تجمع دموي في مكان معين فقط، وهذا الدم لم يحدث له تصريف، وينتج ذلك عند حدوث نزيف لأي سبب كان، ويحدث في أي جزء في الجسم، وعلاجه يكون بسيط ويعمل الطبيب فقط على تصريف هذا التجمع، وكلمة الورم مشتقة من كلمة تورم أو بروز وانتفاخ وليس المقصود بها الورم الحميد أو الخبيث.

الجزء الآخر من الإجابة على سؤال هل الورم الدموي سرطان؟ هو أن السرطان هو تغير في الخلايا، وهذا التغير يؤدي إلى انقسام الخلايا بسرعة كبيرة جدًا خارج سيطرة الجسم، ويؤدي في النهاية إلى تكون كتلة من الخلايا غير الطبيعية، ولكن دعنا نوضح نقطة أن كل من السرطان والورم الدموي يضغطان على الجزء الذي يظهران فيه، وقد يؤثران على وظيفته.

أعراض التجمع الدموي في الرأس

بعد التعرف على إجابة سؤال هل الورم الدموي سرطان؟ دعنا في هذه الفقرة وقبل الحديث عن طرق علاج التجمع الدموي في المخ نتعرف على أعراض التجمع الدموي في المخ، ولكن قبل كل شيء يُعد التعرض للحوادث سواء حوادث الطريق أو التعرض لإصابات مباشرة في المخ من أشهر الأسباب التي تؤدي إلى التجمع الدموي، خاصةً في كبار السن الذين يتناولون الأدوية المسيلة للدم، بالإضافة إلى الإصابة بالسكتات الدماغية وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري، وغيرها من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة.

وفي بعض الحالات يكون التجمع الدموي في المخ صغيرًا للغاية ولا يؤدي إلى ظهور أي أعراض، وفي بعض الحالات قد يشعر المريض بأعراض التجمع الدموي في الرأس بعد الإصابة مباشرة، وقد يشعر بها بعد فترة من الإصابة، وقد يشعر المريض بأنه بخير بعد الإصابة ثم يشعر بالأعراض بعد فترة، والفترة بين الإصابة وفترة ظهور الأعراض تُعرف باسم فترة الصحو (lucid interval).

وأعراض التجمع الدموي في الرأس تنتج عن زيادة حجم التجمع الدموي، وبالتالي زيادة الضغط على المخ تبعًا للمنطقة التي يتواجد بها التجمع الدموي، وهذا الأمر يؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض على المريض التي تشمل:

  • الصداع الذي يزداد سوءًا بمرور الوقت.
  • التقيؤ.
  • النعاس وفقدان الوعي التدريجي.
  • الشعور بالدوخة.
  • الارتباك.
  • عدم تساوي حجم حدقة العينين.
  • التكلم بكلام غير واضح أو غير مفهوم.
  • الإصابة بالشلل في الجزء المعاكس للجزء الذي تعرض فيه المريض للإصابة في المخ.

قد تظهر على المريض أعراض التجمع الدموي في الرأس السابقة بالكامل، وقد تظهر عليه بعض منها، ويُعد علاج التجمع الدموي في المخ من الحالات الطوارئ الطبية، وعند ظهور أي من هذه الأعراض على المريض بعد الإصابة يجب استشارة الطبيب في الحال.

هل التجمع الدموي في الرأس خطير؟

قبل البدء في مناقشة الطرق المتعلقة بعلاج التجمع الدموي في المخ، دعنا نُجيب على أشهر الأسئلة المتعلقة بالتجمع الدموي وهو هل التجمع الدموي في الرأس خطير؟ والإجابة هي نعم، وذلك لأنه مع مرور الوقت وعدم علاج التجمع الدموي في المخ، يزداد حجم التجمع الدموي؛ مما يؤدي إلى زيادة الضغط على المخ بشدة، ويؤدي إلى الكثير من الأعراض الخطيرة التي تشمل:

  • البلادة والفتور.
  • التشنجات.
  • فقدان الوعي.

كما أن حالة المريض تستدعي استشارة الطبيب المختص في الحال في حالة ظهور هذه الأعراض:

  1. فقدان الوعي.
  2. الإصابة بصداع مستمر.
  3. التقيؤ والضعف ومشاكل الرؤية، وعدم الثبات.

كما أنه في بعض حالات التأخر في العلاج قد يزداد الضغط بشدة على أحد الأجزاء في المخ؛ مما يؤدي إلى منع التروية الدموية عن هذا الجزء؛ وقد يؤدي ذلك الأمر إلى موت بعض الخلايا في المخ في بعض الأحيان

لذلك إجابة هل التجمع الدموي في الرأس خطير هي نعم، ويجب البدء في علاج التجمع الدموي في المخ فور تشخيص الإصابة.

علاج التجمع الدموي في المخ

في البداية وفي حالة أن المريض لم يظهر عليه أي أعراض بعض الإصابة، أو في حالة أن الورم الدموي كان صغيرًا ولا يسبب أي أعراض، فإنه ليس من الضروري إزالة ذلك الورم الدموي جراحيًاا، ولكن هذا لا يعني أن المريض أصبح سليمًا، فقد تظهر الأعراض بعد فترة، ولذلك من المهم متابعة حالة المريض والتعرف على أي تغيرات نفسية أو جسدية أو أي من أعراض التجمع الدموي في الرأس الأخرى، وعند حدوث أي مشكلة فلا بد من استشارة الطبيب في الحال.

في حالة المرضى الذين يتناولون الأدوية المسيلة للدم، فإن الطبيب قد يصف أدوية تعاكس مفعولها مثل فيتامين ك أو البلازما الطازجة المُجمدة (FFP)، مع الحرص على متابعة الأعراض.

  • علاج التجمع الدموي في المخ بالجراحة

تُعد الجراحة هي العلاج الأساسي لعلاج التجمع الدموي في المخ، ويلجأ إليها الطبيب في حالة ظهور الأعراض، ويعتمد نوع الجراحة على نوع التجمع الدموي المُصاب به المريض، حيث يوجد ثلاث أنواع مختلفة من التجمع الدموي:

  1. التجمع الدموي تحت الجافية.
  2. التجمع الدموي فوق الجافية.
  3. التجمع الدموي داخل المخ.

ويختار الطبيب نوع الجراحة المناسب لحالة المريض، ويكون أمام الطبيب نوعين من الجراحة هما:

  1. التصريف الجراحي: يلجأ الطبيب إلى هذه العملية في حالة أن التجمع الدموي كان في مكان واحد، وتحول من حالة الجلطات الصلبة إلى الحالة السائلة، وفي هذه الحالة يفتح الطبيب ثقب في الجمجمة من أجل تصريف الدم، ويستخدم جهاز شفط للتخلص من الورم الدموي.
  2. جراحة حج القحف (Craniotomy): في حالة الأورام الدموية الكبيرة، فإن الطبيب يفتح جزء من الجمجمة، ثم يعمل على إزالة الورم الدموي.

يحتاج علاج التجمع الدموي في المخ اختيار أفضل الأطباء، وذلك من أجل تقييم حالة المريض بدقة، ووصف العلاج المناسب، وفي حالة الحاجة إلى التدخل الجراحي يكون الطبيب قادرًا على إجراء العملية بطريقة دقيقة للغاية، وتجنب أي مشكلات أو مضاعفات قد تحدث سواء أثناء العملية أو بعد الانتهاء منها.

في النهاية، علاج التجمع الدموي في المخ يعتمد على شدة الأعراض، وفي الغالب يكون العلاج الفعال عن طريق التدخل الجراحي، ولكن يجب الاهتمام بأعراض التجمع الدموي في الرأس واستشارة الطبيب فور ظهور أي منها، ومن المهم الإشارة إلى أهمية اختيار أفضل الأطباء لعلاج هذه المشكلة بدقة عالية، ولذلك لا تترددوا في التواصل مع عيادة الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري، وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – لتتعرفوا على كافة التفاصيل.