سعر القسطرة التشخيصية

سعر القسطرة التشخيصية

ييُعتبر الدماغ معتمدًا على الأكسجين والمواد المغذية عبر الأوعية الدموية الدقيقة. أي خلل فيها يؤدي لمشكلات خطيرة، لذا يحتاج الطبيب لتشخيص دقيق. أحيانًا لا تكفي الفحوصات والأشعة التقليدية، فيلجأ لقسطرة المخ التشخيصية. رغم أنها ليست للجميع، إلا أن هناك أسبابًا محددة لاستخدامها. يثير سعر القسطرة التشخيصية اهتمام المرضى، وهو موضوع نتناوله مع د. يسري الحميلي، أستاذ جراحات المخ والأعصابفتابعوا معنا قراءة هذا المقال للنهاية.

كيفية إجراء قسطرة المخ التشخيصية

قبل البدء في الحديث عن سعر القسطرة التشخيصية أو العوامل التي تؤثر على سعر القسطرة التشخيصية، دعنا في البداية نتعرف على كيفية إجراء قسطرة المخ التشخيصية، فالهدف من قسطرة المخ التشخيصية هو رؤية المشكلات التي تُصيب الأوعية الدموية التي تغذي المخ بوضوح، أكثر من الأشعة المقطعية والتصوير بالرنين المغناطيسي.

 

وتبدأ عملية قسطرة المخ التشخيصية بتحضير المريض للعملية، ثم وضعه على طاولة العملية، ويبدأ الطبيب في تحديد المنطقة المناسبة التي سوف يُدخل من خلالها القسطرة، ويعقم الطبيب هذه المنطقة، ثم يحقنها بالمخدر الموضعي، من أجل عمل شق جراحي صغير ليستطيع إدخال القسطرة من خلاله.

 

وبعد إجراء الشق الجراحي الصغير يدخل الطبيب القسطرة داخل الشريان، وبمساعدة الأشعة والصور التي توضحها للطبيب، فإن الطبيب يبدأ في تحريك القسطرة داخل الشرايين حتى يصل إلى شرايين الرقبة، وبمجرد الوصول فإن الطبيب يبدأ في حقن الصبغة في الشرايين، وبعد وصول الصبغة إلى الشرايين المُصابة في المخ، فإن الطبيب يبدأ في أخذ صور بالأشعة السينية، من أجل التعرف على المشكلة التي تعاني منها الأوعية الدموية.

 

بعد الانتهاء من أخذ صور الأشعة السينية يبدأ الطبيب في إخراج القسطرة بدقة عالية ليتجنب إتلاف أي أنسجة، وبمجرد خروج القسطرة، فإن الطبيب يُطبق الضغط على مكان خروج القسطرة، وذلك من أجل منع النزيف بعد ذلك، وبالنظر إلى كل ما سبق نجد أن قسطرة المخ التشخيصية تحتاج إلى دقة عالية من الطبيب المعالج، وذلك من أجل إجرائها بدقة عالية، وتجنب أي مشكلات قد تحدث أثناء دخول أو خروج القسطرة.

 

كم تستغرق عملية قسطرة الدماغ؟

بعد التعرف على طريقة إجراء قسطرة المخ التشخيصية، دعنا نتعرف على إجابة سؤال كم تستغرق عملية قسطرة الدماغ؟ قبل البدء في الحديث عن سعر القسطرة التشخيصية، وبشكل عام تستغرق عملية قسطرة الدماغ من ساعة واحدة إلى 3 ساعات، وقد تزيد هذه المدة أو تنقص تبعًا لحالة المريض ومدى التعقيد الموجود بها، وخبرة ومهارة الطبيب في إجراء هذا النوع من التقنيات الطبية، كما أنها تتأثر بإعداد المريض والرعاية بعد العملية.

 

من المهم سؤال الطبيب حول كم تستغرق عملية قسطرة الدماغ؟ وذلك قبل الخضوع للعملية من أجل معرفة كافة التفاصيل الخاصة بالعملية، ولمعرفة كافة التفاصيل الخاصة بقسطرة المخ التشخيصية يمكنك التواصل مع عيادة الدكتور يسري الحميلي عبر خدمة الواتساب، وسيقوم الفريق الطبي المختص لدينا بالإجابة على كافة استفساراتكم في أسرع وقت ممكن.

اعرف المزيد عن

قسطرة تشخيصية على شرايين المخ

قسطرة المخ العلاجية

أسباب قسطرة المخ

قبل الحديث عن سعر القسطرة التشخيصية، دعونا نوضح أسباب قسطرة المخ ولماذا قد يلجأ الطبيب إليها، وهناك العديد من الحالات الصحية التي تستدعي استخدام القسطرة التشخيصية، ومن بينها:

 

  1. تمدد الأوعية الدموية في المخ.
  2. تصلب الشرايين.
  3. التشوه الشرياني الوريدي.
  4. الناسور الشرياني الوريدي الجافوي (فتحة غير طبيعية بين الوريد والشريان).
  5. التهاب الأوعية الدموية في المخ.
  6. تمزق الجدار الداخلي للشرايين في المخ.
  7. السكتة الدماغية.

 

أسباب قسطرة المخ التشخيصية السابقة ليست كل الأسباب التي تستوجب الخضوع للقسطرة، إذ توجد بعض أسباب قسطرة المخ الأخرى التي تشمل تقييم حالة الشرايين الموجودة داخل الجمجمة، وذلك قبل الخضوع للعمليات الجراحية، أو أي إجراءات أو علاجات طبية أخرى، بالإضافة إلى أنه في حالة الإصابة بورم في المخ، فإن قسطرة المخ التشخيصية توضح للطبيب كيفية اتصال الأوعية الدموية بالورم وكيفية تغذيته، بالإضافة إلى توضيح المزيد من التفاصيل والمعلومات حول تشوهات الأوعية الدموية التي ظهرت في الأشعة المقطعية أو أشعة الرنين المغناطيسي.

سعر القسطرة التشخيصية

يتساءل الكثير من المرضى حول سعر القسطرة التشخيصية للمخ، ولكن لا يمكن تحديد سعر العملية برقم ثابت ومحدد، إذ توجد العديد من العوامل التي تؤثر على سعر القسطرة التشخيصية، ولكن بشكل عام يمكن القول أن سعر القسطرة التشخيصية قد يبدأ من 8 آلاف جنيه مصري، وقد تزيد القيمة عن ذلك أيضًا.

العوامل التي تؤثر على سعر القسطرة التشخيصية 

توجد العديد من العوامل التي تؤثر على سعر القسطرة التشخيصية للمخ، وهذه العوامل تجعل سعر القسطرة التشخيصية يختلف من حالة لأخرى، وهذه العوامل تشمل:

  • نوع القسطرة

يؤثر نوع القسطرة المستخدمة على سعر القسطرة التشخيصية، فكلما زادت جودة القسطرة وكفاءتها زاد سعر القسطرة التشخيصية، ولكن كذلك يزيد من نسبة نجاح القسطرة.

  • خبرة ومهارة الطبيب المعالج

تؤثر خبرة وشهرة الطبيب المعالج على سعر القسطرة التشخيصية، ولكن تجدر الإشارة إلى أهمية اختيار أفضل الأطباء، وذلك من أجل ضمان إجراء العملية بدقة عالية وتجنب أي مشكلة قد تحدث أثناء أو بعد العملية.

  • تكلفة الأدوات المستخدمة والتخدير 

استخدام الأدوات الجراحية الخاصة وتعقيمها، والتخدير الموضعي للعملية كل ذلك يؤثر على تكلفة العملية.

  • الفحوصات

يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات والتحاليل والأشعة قبل القسطرة، وقد يطلب إجراءها كذلك بعد القسطرة، لذلك فإن هذه الفحوصات تُضاف إلى سعر القسطرة التشخيصية الكلي في النهاية.

  • تعقيد الحالة

المشكلة التي يعاني منها المريض، ومدى تعقيد هذه الحالة والمضاعفات التي ظهرت على المريض، كل هذه العوامل تؤثر على سعر القسطرة التشخيصية.

  • مستوى الخدمات المقدم من المستشفى

اختيار أفضل المستشفيات ومدة الإقامة في هذه المستشفيات قبل وبعد إجراء قسطرة المخ التشخيصية يؤثر بشدة على سعر القسطرة التشخيصية.

 

في النهاية، توجد العديد من العوامل التي تؤثر على سعر القسطرة التشخيصية للمخ، ولكن الأهم هو اختيار أفضل الأطباء من أجل إجراء العملية بسهولة وبدقة عالية، وتجنب أي مضاعفات قد تُصيب المريض، خاصةً وأن هذه العملية تتعامل مع جزء حساس ودقيق مثل المخ، لذلك إذا أردت إجراء قسطرة المخ التشخيصية بالدقة اللازمة فلا تتردد في التواصل مع عيادة الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري، وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – لتتعرف على كافة التفاصيل.

 

كم تكلفة عملية قسطرة المخ؟

تبدأ تكلفة عملية قسطرة المخ التشخيصية من 8000 جنيه مصري، أما العلاجية فقد تصل إلى 200 ألف جنيه مصري.

ما هي القسطرة التشخيصية للمخ؟

القسطرة التشخيصية هي إجراء من خلاله يحقن الطبيب صبغة معينة لتصل إلى شرايين المخ، وذلك من أجل تصوير وتشخيص العديد من المشكلات التي قد تُصيب الأوعية الدموية التي تغذي المخ.