تكلفة عملية التردد الحراري للعصب الخامس

تكلفة عملية التردد الحراري للعصب الخامس

تكلفة عملية التردد الحراري للعصب الخامس يتسائل عنها العديد من المرضى  حيث ان آلام العصب الخامس من أشد الآلام التي قد يواجهها الشخص، حيث تظهر على شكل نوبات مؤلمة تُحفزها أنشطة بسيطة كالتحدث والابتسام والحلاقة. يمكن أن تؤثر هذه الآلام على نصف الوجه أو كليهما، مما يعوق حياة المريض اليومية. يبحث المصابون عن علاج فعال، ويُعتبر التردد الحراري من أبرز الحلول الحديثة. لذا يتساءل الكثيرون عن تكلفة عملية التردد الحراري للعصب الخامس.

في هذا المقال، سنتناول العوامل المؤثرة على تكلفة عملية التردد الحراري للعصب الخامس، كيفية إجراء العملية، نصائح بعد العملية، وتجارب المرضى، مع الدكتور يسري الحميلي، أستاذ جراحات المخ والأعصاب بجامعة القاهرة. تابعوا القراءة للنهاية.

 

تكلفة عملية التردد الحراري للعصب الخامس

تكلفة عملية التردد الحراري للعصب الخامس تتراوح من 20 إلى 50 ألف جنيه مصري، وتجدر الإشارة إلى نقطة مهمة للغاية، وهي أنه من الصعب تحديد تكلفة عملية التردد الحراري للعصب الخامس برقم ثابت ومحدد؛ وذلك لأنه توجد العديد من العوامل التي تؤثر تكلفة عملية التردد الحراري للعصب الخامس، ومن هذه العوامل:

  • الحالة الصحية للمريض بشكل عام.
  • تكلفة الأشعة والفحوصات قبل وبعد العملية.
  • تكلفة التخدير، والأدوات المستخدمة في إجراء التقية.
  • خبرة وكفاءة الطبيب المعالج، والفريق الطبي المعاون له.
  • تكلفة الإقامة في المستشفى الذي سيُجرى بها العملية، ومستوى الخدمات المقدم للمريض.

إذا كنت ترغب في معرفة تكلفة عملية التردد الحراري للعصب الخامس، فيُمكنكم التواصل مع مركز الدكتور يسري الحميلي، عبر خدمة الواتساب أو عبر الأرقام الموضحة في الصفحة الرئيسية لموقعنا الألكتروني، وسيكون فريق المركز المختص متاحًا لتقديم المعلومات حول التكلفة المقدرة لهذا الإجراء، بالإضافة إلى ترتيب مواعيد الاستشارة والفحص اللازمين.

الجهاز العصبي في جسم الإنسان

قبل الحديث عن تكلفة عملية التردد الحراري للعصب الخامس، وتجربتي مع التردد الحراري، دعنا في البداية نحاول فهم الجهاز العصبي في جسم الإنسان، لنستطيع بعدها فهم آلية عمل التردد الحراري، فالجهاز العصبي يتكون من جزئين أساسين وهما الجهاز العصبي المركزي والجهاز العصبي الطرفي.

 

يتكون الجهاز العصبي المركزي من المخ والحبل الشوكي، ويتفرع من الحبل الشوكي مجموعة كبيرة من الأعصاب تُعرف بالأعصاب الطرفية ويخرج من المخ مباشرة بعض الأعصاب تُعرف بالأعصاب القحفية، وبالنظر إلى الأعصاب الطرفية سوف نجد أنها تنقسم إلى 3 أنواع، وهم الأعصاب الحسية وهي الأعصاب المسؤولة عن نقل الإشارات الحسية من ألم وحرارة ولمس من أجزاء الجسم المختلفة إلى المخ، والأعصاب الحركية المسؤولة عن نقل الأوامر من المخ إلى أجزاء الجسم المختلفة مثل العضلات، والأعصاب اللاإرادية المسؤولة عن الوظائف اللاإرادية في جسم الإنسان وردود الفعل.

 

ما يهمنا في التردد الحراري هي الأعصاب الحسية، لأن مشكلة العصب الخامس هي في الأساس الألم الذي يشعر به المريض، حيث أن الأعصاب الحسية تتكون من ألياف حسية، وبإتلاف هذه الألياف فإن إشارات الألم لا يمكنها الوصول إلى المخ، وبالتالي فإن المريض لا يشعر بأي ألم.

آلية عمل التردد الحراري

في ظل الحديث عن العوامل التي تؤثر على تكلفة عملية التردد الحراري للعصب الخامس دعنا نتعرف على الآلية التي من خلالها يعمل التردد الحراري، حيث أن التردد الحراري هو جهاز يرسل تيار كهربي بتردد معين، ومن خلال هذا التيار يتم توليد حرارة، وتعمل الحرارة على إتلاف الألياف العصبية الحسية والنهايات العصبية لهذه الأعصاب، وبالتالي لا تستطيع إرسال إشارات الألم إلى المخ، ولا يشعر المريض بأي ألم.

وبتطبيق ذلك الأمر على آلام العصب الخامس، فإن الطبيب يقوم بإدخال إبرة دقيقة للغاية (إبرة التردد الحراري)، ويكون المريض تحت تأثير التخدير، وبعد أن يصل الطبيب بالإبرة إلى العصب الخامس في قاع الجمجمة، فإنه يوقظ المريض ليُجري له اختبار ليتأكد من وصوله إلى المكان الصحيح، ويتضمن الاختبار إرسال إشارة كهربائية خفيفة، وإذا شعر المريض بالوخز يتأكد الطبيب من أنه وصل إلى المكان الصحيح.

وبعد ذلك يُخدر الطبيب المنطقة المُستهدفة، ثم يضبط الجهاز على تيار محدد بتردد معين، ويولد التيار حرارة كافية لإتلاف ألياف العصب الخامس، فلا تستطيع بعد ذلك إرسال إشارات الألم إلى المخ، وتتم خطوات تلك العملية تحت توجيه التنظير الفلوري (هو نوع من التصوير الطبي يُستخدم الأشعة السينية لعرض صورة مستمرة للجسم على شاشة خاصة داخل غرفة العمليات)؛ وذلك من أجل الحصول على نتائج غاية في الدقة.

مميزات التردد الحراري لعلاج العصب الخامس

ما يدفع الأشخاص للبحث عن تجربتي مع التردد الحراري أو تكلفة عملية التردد الحراري للعصب الخامس هو المميزات التي يتمتع بها التردد الحراري، وهذه المميزات تشمل:

  1. سهولة إجراء العملية، وعدم الحاجة إلى التدخل الجراحي التقليدي.
  2.  عادةً ما يتم إجراء العلاج تحت تأثير التخدير الموضعي، ولا يطلب الأمر تخدير المريض تخديرًا كليًا.
  3. سرعة إجراء العملية، حيث يمكن إجراء العلاج بالتردد الحراري خلال جلسة واحدة تستغرق عادةً من 15 إلى 30  دقيقة؟
  4. عدم الحاجة إلى فترة كبيرة للتعافي بعد العملية، كما يستطيع المريض العودة إلى المنزل في نفس يوم إجراء التقنية.
  5. يساعد التردد الحراري على علاج الألم بفعالية كبيرة، ومساعدة المريض إلى ممارسة أنشطته اليومية بطريقة طبيعية.
  6. الآثار الجانبية للتردد الحراري نادرة وقليلة للغاية بالمقارنة مع العمليات الجراحية المفتوحة.
  7. نسبة نجاح التردد الحراري مرتفعة للغاية، وقد تتجاوز حاجز الـ 95% ولكن عند اختيار أفضل دكتور تردد حراري.

 

الجميع يرغب في الحصول على مميزات التردد الحراري وتجنب الآثار الجانبية لتلك التقنية، وللحصول على كل ذلك يجب اختيار أفضل دكتور تردد حراري، إذ يستطيع أفضل دكتور تردد حراري مثل الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري، وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – إجراء العملية بآمان تام ودقة عالية، بالإضافة إلى تجنب أي آثار جانبية أو أضرار قد تحدث.

 

عملية التردد الحراري للعمود الفقري

أثناء الحديث عن تكلفة عملية التردد الحراري للعصب الخامس، يعتقد بعض المرضى أن استخدام التردد الوحيد هو علاج آلام العصب الخامس، ولكن تُعد عملية التردد الحراري للعمود الفقري من أشهر استخدامات التردد الحراري كذلك، وعملية التردد الحراري للعمود الفقري تعالج الآلام التي يشعر بها المريض في الظهر، والتي تكون نتيجة للعديد من المشاكل أشهرها الانزلاق الغضروفي.

وأساس عملية التردد الحراري للعمود الفقري العلمي هو نفس أساس عمله في علاج آلام العصب الخامس، ولكن تجدر الإشارة إلى إمكانية استخدام التردد الحراري في علاج العديد من المشكلات الأخرى، ومنها تدمير الخلايا السرطانية وتخفيف آلام السرطان، وآلام الركبة، ومشكلات نبضات القلب، وغيرها من المشاكل الأخرى.

لذلك عند الحديث عن تجربتي مع التردد الحراري، في البداية تجدر الإشارة إلى السبب أو المشكلة التي يعاني منها المريض، والتي دفعته إلى البحث عن التردد الحراري، فتجربتي مع التردد الحراري لعلاج العصب الخامس سوف تختلف عن تجربتي مع عملية التردد الحراري للعمود الفقري، وهذه النقطة مهمة ويجب وضعها في عين الاعتبار عند البحث عن تجارب المرضى الآخرين.

نصائح بعد عملية التردد الحراري

بعد التعرف على تكلفة عملية التردد الحراري للعصب الخامس، يقدم لنا الدكتور يسري الحميلي مجموعة نصائح بعد عملية التردد الحراري، والهدف من هذه النصائح هو تخفيف الآثار الجانبية التي ربما يشعر بها المريض بعد العملية مثل الألم مكان الإبرة، بالإضافة إلى المساعدة في التعافي وعدم الحاجة إلى فترة تعافي كبيرة، ونصائح بعد عملية التردد الحراري تشتمل على:

  • لا تقود السيارة لمدة 24 ساعة على الأقل بعد الإجراء، أو حسب تعليمات طبيبك.
  • الراحة التامة لمدة يومين على الأقل بعد العملية.
  • وضع كمادات باردة على مكان الحقن لمدة 15 دقيقة يوميًا.
  • الالتزام بالأدوية التي وصفها الطبيب بعد العملية.
  • المتابعة الدورية مع الطبيب المعالج، واستشارته في الحال فور ظهور أي أعراض غريبة.
  • تناول نظامًا غذائيًا صحيًا غنيًا بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة للمساعدة في دعم عملية الشفاء.

 

في النهاية، بعد التعرف على العوامل التي تؤثر على تكلفة عملية التردد الحراري للعصب الخامس، والتعرف على استخدامات التردد الحراري المختلفة، وآلية عمل التردد الحراري، تجدر الإشارة إلى أهمية استشارة أفضل دكتور تردد حراري لإجراء هذه العملية، ولذلك لا تترددوا في التواصل مع عيادة الدكتور يسري الحميلي – دكتوراه في جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري، وأستاذ في قسم جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب جامعة القاهرة – لتتعرفوا على كافة التفاصيل.

هل التردد الحراري لعلاج العصب الخامس؟

نعم، يمكن استخدام التردد الحراري لعلاج آلام العصب الخامس، ويعطي نتائج جيدة في التخفيف من الآلام المزعجة التي يعاني منها مريض الصب الخامس.

كم نسبة نجاح التردد الحراري؟

يمتلك التردد الحراري لعلاج العصب الخامس نسبة نجاح عالية تتجاوز نسب الـ 95%، ولكن يعتمد ذلك الأمر على حالة المريض الصحية، وخبرة الطبيب المعالج.